اخبار

وزير الري السوداني: سد النهضة يعتبر تهديداً لنصف سكان السودان

شدد وزير الري السوداني، ياسر عباس، على أن “سد النهضة يعتبر يهدد نصف سكان السودان”، مشيراً إلى أن ملف سد النهضة بحاجة لإرادة سياسية للتواصل لاتفاق.

فيما قال خلال تصريحات عبر وسائل الإعلام اليوم الأربعاء، إن “إثيوبيا ترغب في قواعد استرشاديه وليس اتفاق”، مضيفا إلى أن المجتمع الدولي والإثيوبيين يعرفوا تأثير سد النهضة، مشيراً أنه عندما نفذت إثيوبيا بالملء الأول انخفض منسوب المياه.

“ليس منحة من إثيوبيا”

لذلك شدد وزير الري على أن أي غياب للبيانات يعوق تشغيل سد الروصيرص، موضحاً أن تبادل البيانات مع الجانب الاثيوبي بشأن السد حق للسودان وليس منحة من إثيوبيا.

كما أعلن أن الجانب السوداني حريصا على التفاوض مع كافة الأطراف للوصول إلى حلول يتفق عليها الجميع بعيداً عن سياسة التفاوض للتفاوض فقط، مشيرا أن الدعوة للعودة لمفاوضات السد النهضة بنفس المنهج الماضي شراء للزمن.

الوسيلة الوحيدة

ولفت وزير الري إلى أن السودان مصر على التفاوض باعتباره الوسيلة الوحيدة إلى إنهاء هذه الإشكالية.

وحذر السفير المصري بواشنطن، معتز زهران، أمس الثلاثاء، من أن تكرار الممارسات الإثيوبية الأحادية بأحواض الأنهار سوف تكون له تبعات وآثار جسيمة بنهر النيل، وأفاد في ندوة في كلية الحرب الوطنية الأميركية، إن بلاده لا يمكنها بأي حال من الاحوال التهاون فيما يخص الأمن المائي لها، محذراً من أن الإدارة الأحادية لملء وتشغيل السد يمكن أن ينجم عنها تفاقم حالة الفقر المائي بمصر وكذلك آثار سلبية بالنسبة للمناخ على نحو لا يمكن احتواؤه، وبأضرار بيئية واجتماعية واقتصادية هائلة.

الملء الثاني

الجدير بالذكر أن إثيوبيا كانت قد أعلنت خلال يوليو من العام المنقضي، أنها قد حققت هدفها السنوي بملء “سد النهضة الإثيوبي الكبير”، واكدت بالبدء بالمرحلة الثانية خلال يوليو 2021 رغم عدم التوصل لاتفاق مع مصر والسودان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى