منوعات

عادات لمسلمى اليابان خلال شهر رمضان

تختلف العادات والتقاليد المتبعة في شهر رمضان الكريم من دولة إلى أخرى، ولكنها تتفق في العبادة والتقرب إلى الله وبزيارة الأقارب وبالابتعاد عن المحرمات، وبإقامة الصلوات وبقراءة القرآن وغيرها من الطرق المتبعة للتقرب إلى الله، ولكن ماذا عن العادات الرمضانية بدولة اليابان.

يحرص مسلموا اليابان على التجمع بمسجد طوكيو الأكبر، أو بمسجد كوبه، للقيام بتأدية الصلوات وبقرأة القرآن الكريم، ويحرصون على تزيين الشوارع وبخاصة الشوارع التي يتواجد بها تجمعات عربية بالفوانيس وبزينة رمضان التقليدية، وذلك طبقا لما ذكره موقع “mvslim” ويفضل البعض منهم السفر لأداء العمرة في الشهر الكريم.

ومسلموا اليابان يحرصون على التجمع بالمساجد لأداء صلاة التراويح، وبالاستماع للقرآن، ويقوم المركز الإسلامي باليابان، بجمع زكاة الفطر، ويشرف على تنظيم موائد الإفطار، لجميع الفقراء والمساكين، وفي شهر رمضان، تعقد المساجد دورات لتحفيظ القرآن الكريم لجميع الفئات العمرية.

الأكلات الرمضانية في اليابان

اعتاد مسلموا اليابان على تناول الحليب، وأداء صلاة المغرب وبعد ذلك يتم تناول وجبة الإفطار وهي “كايسيكى”، مكونة من الخضروات، بجانبها عصائر ومخللات هناك معروفة هناك باسم “تسوكيمونو”، ولا تخلو السفرة الرمضانية من السمك والأرز والتى تعد من الأطباق المفضلة في اليابان وأطباق اللحوم.

دروس دينية

وتقوم اليابان بفتح المساجد في شهر رمضان لجميع المسلمين ولغير المسلمين، لتعريفهم بامؤر الدين الإسلامى، وتحرص المساجد كذلك على تنظيم موائد لجميع الفقراء.

وخلال الأيام الأخيرة من الشهر الكريم، يحرص مسلمي اليابان بالتقرب بشكل اكثر لله عز و وجل، عن طريق تأدية الصلاة وبقرأة القرآن، وبحضور الدروس الدينية التى تقوم المساجد بتنظيمها، ومع اقتراب موعد عيد الفطر، تبدأ المساجد بالتنبيه بمواقيت وأماكن تنظيم صلاة العيد، والتى تنظم بداخل المساجد وبالحدائق العامة، لتأدية الصلاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى