تكنولوجيا

معلومات مسربة من الفيس بوك قديمة ولكن هل مازالت صالحة

نشر في وقت مضي منذ الشهر الجاري بعض البيانات المسربة لأكثر من 533 مليون حساب بالفيس بوك، حيث تضمنت البيانات الحساسة التي تم نشرها تفاصيل شخصية جدا للمستخدمين، مثل: الأسماء الكاملة ومعرفات المستخدمين وكذلك أرقام هواتفهم وحتى عناوين البريد الإلكتروني الخاص بهم، كما تضمنت البيانات المسربة أيضا رقم الهاتف الخلوي لمؤسس الفيس بوك نفسه مارك زوركبيرغ.

وطبقا للخبير الأمني (Alon Gal) الرئيس التنفيذي لشركة الأمان الرقمي Hudson Rock فقال إن قاعدة البيانات هذه كانت متاحة في شهر يناير المنقضي، عندما قام المخترق بعملية تطوير روبوت بتطبيق تيليجرام يتيح لمن يرغب بعملية الاستعلام على البيانات المسربة بمقابل رسوم رمزية، بالإضافة لذلك وطبقا لتقرير آخر فإن تلك البيانات كانت متاحة كذلك بمنتدي للاختراق يمكن الحصول عليه عن طريق شراء أرصدة في المنتدى للقيام بتنزيلها.

ولكن بشكل مفاجئ، قام الشخص الذي تحصل على تلك البيانات بنشرها بشكل مجاني على الإنترنت مما جعلها متاحة على نطاق كبير من الممكن لأي شخص الوصول له، ومع أن فيس بوك قد ذكرت أن تلك البيانات قديمة وتم الإبلاغ عنها في الماضي في عام 2019، وقد قامت بإصلاحها في شهر أغسطس من العام ذاته.

إلا أن الخطورة هو أن تلك البيانات قد تكون لا تزال صالحة إلى الإستخدام عن طريق استغلال المعلومات الشخصية المتوفرة لتنفيذ هجمات التصدي أو بانتحال الشخصية أو بخداع المستخدمين للحصول على بيانات تسجيل دخولهم مواقع الويب الأخرى.

ونجد أن اغلب السجلات التي تم تسريبها تحتوي على أرقام هواتف ترافقها وقد تُستغل بأكثر من طريقة لعملية خداع المستخدمون، بالإضافة إلى أن معرفة عناوين البريد الإلكتروني كذلك تعمل على تُشجيع القراصنة على تنفيذ بعض هجمات الفدية أو برسائل التصدي أو حتى الرسائل الإعلانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى