اخبار

السودان تدعو القادة الأفارقة للضغط على إثيوبيا بشأن سد النهضة

قامت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، بدعوة القادة الأفارقة والاتحاد الأفريقي للقيام بالضغط على إثيوبيا لكي يتم الوصول إلى اتفاق ملزم بين الأطراف الـثلاثة بشأن مفاوضات سد النهضة، وذلك اثناء الجولة الأفريقية التي ستقوم بها وزيرة الخارجية السودانية لشرح موقف السودان من هذه الأزمة.

وأكدت وزيرة الخارجية أمس الجمعة على موقف السودان بشأن ملف سد النهضة، والذي يطالب بتوسع الآلية تحت رئاسة الاتحاد الأفريقي لحرص السودان على مفاوضات منتجة.

لذلك قامت وزارة الخارجية السودانية بإصدار بيان صحفي أمس الجمعة تستنكر فيه تصريحات المسؤولين الأثيوبيين بشأن الاتفاقيات الموقعة بين الدولتين، قائلة إن “إدعاء إثيوبيا أن الاتفاقيات إرث استعماري لا يؤخذ به هو مغالطة لجميع الوقائع التاريخية”، وتعتبر انه”تنصل إثيوبيا من الاتفاقيات يعمل على تسمم مناخ العلاقات الدولية”.

واضافت وزيرة الخارجية أن “تنصل إثيوبيا الانتقائي عن الاتفاقيات الدولية لبعض الأسباب السياسية المحلية هو نهج مضر ومكلف”، موضحه على أن “نهج إثيوبيا لا يساهم في التوصل إلى اتفاق مقبول لجميع الأطراف”.

يشار أن إثيوبيا كانت قد اعتبرت أن مؤامرات تحاكي ضدها بشأن سد النهضة.

فيما رأى وزير الري الإثيوبي، سيليشي بيكلي، خلال سلسلة تغريدات بحسابه على تويتر يوم 25 أبريل، أن هذا السد هو الطريق الافضل للبلاد للخروج من الفقر،

قائلا: “لقد أصبح من الواضح أن يوجد مؤامرة لإفشال الجهود التي تقوم بها وتقويض وجودنا ذاته، لذلك من الواجب علينا جميعاً المثابرة والقيام بدورنا

واضاف وزير الري الاثيوبي أن الإثيوبيين استطلعوا في كندا على حالة السد والمفاوضات والعمل الذي يتعين القيام به، لذلك، أوضح: “بما أن سد النهضة هو حق لنا ولبلدنا في التطور بحرية، يجب أن يقف كافة الإثيوبيين معا في وحدة وتفاهم لمواجهة التحديات الرئيسية، لأن السد هو طريقنا لنتعلم كيفية الخروج من الفقر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى