تكنولوجيا

مصممين بريطانيين يكتشفون عن سيارة ذاتية القيادة ذات قدرات مذهلة

كشف فريقا من المصممين البريطانيين النقاب عن مفهوم السيارة الكهربائية ذاتية القيادة، والذي يطلق عليها اسم Airo، والتي من الممكن التخلص من التلوثات

الذي خلفتها السيارات الأخرى خلال تنقلها على الطرقات، وطبقا لما نشرته “ديلي ميل” البريطانية.

توظيفا مبتكرا للمساحات

تتميز السيارة إيرو، التي من الممكن أن يبدأ إنتاجها في سنة 2023، بمساحة واسعة من الممكن وضع مائدة فيها لتناول الغذاء بداخل المقصورة، والتي من الممكن تحويلها لسرير مزدوج، مما يسمح للركاب بتناول الإفطار خلال التوجه للعمل صباحاً أو تناول العشاء في الطريق للعودة إلى المنزل ويمكنهم الاستمرار في النوم خلال التنقل في رحلات طويلة.

السيارة تكافح التلوث

ومن المقرر أن تعمل هذه السيارة، ذات التصميم البريطاني بالطاقة الكهربائية، ولن ينجم عنها أي ملوثات للوقود الأحفوري خلال تحركها بالاضافة على أنها سوف تكون مجهزة بأحدث نظام ترشيح HEPA متصلاً بالجزء السفلي من المركبة والذي من الممكن تنظيف جزيئات التلوث بقدرة وكفاءة عالية.

وفريق المهندسين يشرحون أن الهواء الملوث، الذي يحمل جزيئات من المواد الكيميائية السيئة التي تنتج عن المركبات الأخرى على الطريق، سوف يمر أسفل السيارة إيرو فيتم تنقيته من خلال مرشح HEPA

شاشات ومائدة قابلة للطي

وبداخل المقصورة، تتميز سيارة إيرو بتصميمات داخلية قابلة للتخصيص، بحيث من الممكن تهيئته بمساحات وظيفية متعددة من بينها الغرفة للنوم والطعام أو مساحة لغرفة معيشة.

 والمقاعد تدور من وضعية القيادة التقليدية التي تواجه للأمام لمواجهة بعضها البعض خلال الأنشطة الاجتماعية كتناول الطعام على الطاولة قابلة للطي ليتم تحويل المساحة لصالة من الممكن أن تستخدم كحجرة ألعاب فيديو من شاشة قابلة للطي.

وسقف سيارة إيرو بالكامل مغطي بالزجاج، الذي من الممكن إعتامه بحسب الحاجة لتوفر الخصوصية التامة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى