اقتصاد

البنك المركزي المصري يعلن ثبات أسعار الفائدة الرئيسية

أكد البنك المركزي المصري خلال بيان له إنه قام بإبقاء أسعار الفائدة الرئيسية بدون تغيير كما أبقت لجنة السياسة النقدية سعر إقراض ليلة عند 9.25% وبسعر عائد الإيداع لليلة الواحدة عند 8.25% للمرة الرابعة على التوالي، عقب تخفيض الأسعار في سبتمبر ونوفمبر.

وخلال الاجتماع الأخير للجنة والذي كان نهاية مارس الماضي، قررت اللجنة السياسية النقدية بالبنك المركزي المصري، بتثبيت معدل الفائدة للمرة الثانية على التوالي في العام الجاري.

كما أوضح البنك المركزي المصري آن ذاك أنه قرر بقاءه على معدل الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة الواحدة عند 8.25 و9.25% على الترتيب، وبسعر العائد على العملية الرئيسية وبسعر الخصم والائتمان عند 8.75% لكل منهما.

وكان البنك المركزي، قد قرر بتثبيت أسعار الفائدة في الاجتماع السابق له منذ أول شهر فبراير الماضي عند نفس معدلاتها الحالية.

وقال البنك المركزي المصري أن المعدل السنوي للتضخم العام قد حقق ارتفاعا ولكن بشكل قليل في الحضر ل 4.5% في شهر فبراير الماضي من مستوى 4.3% خلال يناير الماضي، بمقابل 5.4% في شهر ديسمبر 2020. فيما استقر المعدل السنوي للتضخم الأساسي عند 3.6% للشهر الثاني على التوالي خلال شهر فبراير من العام الحالي 2021.

ومنذ أيام، توقع محللون في استطلاع قامت به وكالة “رويترز”، أن البنك المركزي المصري يواصل تثبيت أسعار الفائدة في اجتماعه اليوم، ويرجح استمرار تثبيتها لمنتصف العام الجاري.

وبمذكرة بحثية حديثة، توقعت إدارة البحوث في شركة “إتش سي” للأوراق المالية والاستثمار، أن البنك المركزي المصري يثبت سعر الفائدة بدون تغيير في الاجتماع الذي عقده اليوم.

وافاد محلل أول الاقتصاد الكلي وبقطاع الخدمات المالية بالشركة مونيت دوس، “إن معدلات التضخم بشهر مارس جاءت أعلى قليلا من توقعاتنا عند 4.4% على أساس سنوي و0.5% وعلى أساس شهري، مما يوضح لتصحيح للمعدلات المتدنية السابقة من وجهة نظرنا وعلى مدار المتبقي من 2021”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى