اخبار

تعظيم التنسيق المصري الإماراتي لحماية الأمن القومي العربي

عظم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التنسيق المصري الاماراتي مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد خلال زيارة ولي عهد أبو ظبي إلى القاهرة خلال هذا الأسبوع.

ففي بداية اللقاء قام الرئيسي السيسي بالترحيب بالشيخ محمد بن زايد “في بلده الثاني مصر”، مؤكدًا “التقدير والمودة التي تكنها الدولة المصرية قيادة وشعب إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في إطار العلاقات والروابط التاريخية التي تجمع بين الدولتين الشقيقتين، وبعمق وبمتانة التحالف الاستراتيجي القوي بين مصر والإمارات”.

وطبقا لما جاء على وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، ناقش ولي عهد أبو ظبي مع الرئيس المصري “العلاقات الأخوية المتجذرة وطرق تنمية مختلف جوانب التعاون والعمل المشترك بين الدولتين بما يحقق مصالحهما المتبادلة إضافة لآخر مستجدات وتطورات القضايا والملفات الإقليمية والدولية التي تهم الدولتين”.

وتطرقا الحديث ايضا إلى “مستجدات الجائحة والظروف الراهنة في البلدين والعالم بشكل عام والجهود التي يتم بذلها للحد من تداعياتها على مختلف المستويات”.

كما أضافت “وام”: أن ولي عهد أبو ظبي أكد على الدولة الإمارات تحرص بشكل دائم على التشاور والتنسيق مع مصر فيما يتعلق بالملفات والأزمات الإقليمية وطرق التعامل معها”.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية إن الرئيس المصري أشار، خلال مباحثاته مع ولي عهد ابو ظبي، إلى “حرص مصر الدائم على الاستمرار في تعميق وتعزيز التعاون الثنائي مع الإمارات المتحدة بمختلف المجالات، وبتكثيف وتيرة انعقاد اللقاءات الثنائية بين كبار المسؤولين من الدولتين بشكل دوري للتعاون والتنسيق الحثيث والمتبادل نحو التطورات المتلاحقة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط حالياً وبتعزيز وحدة الصف والعمل العربي والإسلامي المشترك لمواجهة مختلف التحديات الإقليمية”.

وأعرب الشيخ محمد بن زايد عن خالص تقديره إلى حفاوة الاستقبال، مؤكدا أن زيارته الحالية إلى مصر تأتي استمراراً لمسيرة العلاقات المتميزة والوثيقة التي تربط الدولتين حكومة وشعبا وما يجمعهما من مصير ومستقبل واحد، ودعماً إلى أواصر التعاون الثنائي على كافة الأصعدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى