اقتصاد

تركيا تلاحق محتالي العملات المشفرة وايقاف مدير منصة Vebitcoin

تحركت تركيا نحو ايقاف التداول بالعملات المشفرة نتيجة هروب مؤسس منصة Thodex ومعه نحو ملياري دولار، بالإضافة لإعلان منصة أخرى تعتبر من أكبر الشركات التركية لعملية تداول العملات المشفرة بإيقاف أنشطتها لبعض المشاكل المالية نتيجة وقوع تقلبات حادة في العملات المشفرة.

واصبحت منصة أخرى لتداول العملاتِ المشفرة بتركيا تحت المِجهر بعد أن قامت الشرطة التركية بإيقاف مديرَ عامِ شركة Vebitcoin وثلاث من الموظفين الآخرين ضمن التحقيقات بشأن شبهة احتيال.

وتعتبر منصة Vebitcoin من أكبرِ المِنصات الخاصة بتداولِ العملات المشفرة بتركيا، وهي تعتبر ثاني منصة تقوم باستهدافها السلطاتُ في أسبوع، بعد أن قامت بإيقاف أنشطتها التي تأثرت بالهبوطِ الحاد بعملة البيتكوين الذي تعدي 20% منذ منتصف ِالشهر الجاري، وتسبّب ذلك بمحوِ 200 مليارِ دولار من سوقِ العملات المشفرة، وذلك بسبب قيام مؤسسِ شركة Thodex بالهروب بأصول تصل نحو 400 ألف مستثمر بقيمة مالية تبلغ نحو ملياري دولار.

وقد دفعت الكثير من العوامل بشركةِ Vebitcoin لمأزِقٍ مالي ادي لِايقاف أنشطتِها لتلبي متطلباتها على حد قولها، مما دقّ ناقوس الخطر أمام الهيئة العامةِ للتحقيق بالجرائم المالية التركية.

ووقوع قضيتان في أسبوع واحد ادي لفتح الباب أمام سلسلة من التحقيقات ستطالُ بعض الشركاتٍ الأخرى، وخصوصا مع الانتعاشِ القوي بسوق العملاتِ المشفرة التركية الذي حقق ارتفاعاً من 60 مليون دولار في شهر نوفمبر 2020 لكي يتجاوز إلى 716 مليون دولار في شهر مارس الماضي، فيما سعي الكثير من الاشخاص بالحفاظ على مدخراتِهم مع التراجعِ بشكل مستمر لقيمة الليرة طبقاً لبياناتِ شركتي تحليلِ العملات المشفرة Chainalysis و Kaiko.

وبسبب حادثة Thodex قام المركزي التركي بإصدار قراراً بحظر استعمال العملاتِ المشفرة بمدفوعاتِ المنتجات والخِدْمات اعتبارا من اواخر الشهر الجاري باعتبارها تنطوي على الكثير من المخاطرَ الكبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى