اخبار

رقابة شديدة على أوجه إنفاق منح المشروعات الصغيرة

طالب النائب طارق الخولى، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، بأهمية تواجد رقابة شديدة من جهة البرلمان على أوجه إنفاق منح المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر، والتأكد من صرفها بمصارفها المنضبطة والاستفادة منها.

جاء هذا في الجلسة العامة التي تم عقدها اليوم بمجلس النواب لبحث قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 109 لعام 2021 حول الموافقة على الخطابات المتبادلة بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة جمهورية ألمانيا الاتحادية حول مشروع شراكة لخلق الوظائف ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة بجمهورية مصر العربية الموقعة بالقاهرة بتاريخى 22/11/2020 و24/12/2020، والتى ستقضى بأن تقوم الحكومة الألمانية للمشروع بتوفير مساهمات تصل مجموعها لثلاثة ملايين يورو لدعم القطاع الخاص بشكل عام تحفيزا لنمو الشركات المصرية والإفريقية والأوروبية بمصر.

وأوضح البرلماني، اثناء تعقيبه على الاتفاقية، أن العلاقات المصرية الألمانية قد شهدت تطور وزخم هائل في الاعوام السابقة ومنذ أن تم تولية الرئيس عبد الفتاح السيسى إدارة شئون مصر، مؤكداً أن هذه الاتفاقية تعتبر انعكاس للعلاقات المصرية الألمانية الممتدة وتطوراتها في الآونة الأخيرة.

وهذه الاتفاقية تهدف لخلق الوظائف وبدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمصر ومساعدة الشركات والمنظمات غير الربحية والشركاء بالقطاع العام والعمل على إزالة العقبات الاستثمارية والعوائق لإنشاء وظائف أفضل تحفيزا لنمو الشركات المصرية والأفريقية والأوربية بمصر، وذلك عن طريق انشاء فرص عمل ذات جودة عالية عن طريق تعزيز الاستثمارات وزيادة المبيعات.

وتهدف ايضا الاتفاقية لتقديم المشورة للشركات النشيطة والهدف منها توسيع أنشطتها التجارية بناء على الاحتياجات الخاصة بكل شركة مثل مجال تطوير المنتجات وللحصول على شهادات الجودة والتمويل والقيام بتدابير التأهيل.

والجدير بالذكر أن المشروعات الصغيرة انتشرت بشكل كبير وخاصة في القري الريفية فتعتبر مصدر دخل جيد المطلقات والأرامل والشباب بوجه عام، لسد احتياجات الحياتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى