التخطي إلى المحتوى

في غضون الجلسات السياسية الخاصة بالحكومة في لبنان والتي تضمنت هذه الأيام بعض النقاشات بين الحكومة والجهات السياسية حيث قامت أحد الجهات السياسية الموجودة في لبنان بوضع شروط خاصة لها من أجل التعامل مع الحكومة اللبنانية وإما أن تنفذ هذه الشروط أو تنسحب هذه الجهات من الحكومة وتوقف نشاطها نهائيا فقد قامت أحد الصحائف المعروفة في الكويت بالتعليق على هذا الوضع الحادث في لبنان بأن مصير وأقدار لبنان أصبح موجود في فم القيصر كناية عن تحكم الجهات السياسية في الحكومة اللبنانية كما اعتبرت الصحيفة الكويتية أن تنفيذ أي شرط من شروط تلك الجهات السياسية.

أو تنفيذ طلبات أي قيصر وحتى لو كان هذا البند أو الشرط الموضوع صغير أو بسيط أو لم يغير في الأوضاع بشكل كبير سوف ينتج عنه مشاكل كبيرة جدا مع الحزب اللبناني المعروف بحزب الله كما أوضحت أن حزب الله يرى الوضع الذي تفعله أمريكا من خلال القياصرة الأمريكان في لبنان مشابه جدا الى الاسلوب الذي تتبعه أمريكا مع إيران أيضا وهذا بسبب وضع لبنان الجغرافي حيث أن لبنان تشترك مع سوريا في حدود جغرافية مشتركة وحذرت أيضا من الانسياق وراء طلبات قياصرة أمريكا على.

اعتبارها أنها طلبات بأهداف سياسية فقط أن هذا اسلوب خداع ليس إلا ذلك ولكن في حقيقة الأمر هذه الطلبات بأهداف اقتصادية قبل أن تكون أهداف سياسية وأنها وسيله أيضا للضغط على لبنان من أجل قطع العلاقات مع سوريا نهائيا ولكن بدأت لبنان في تدارك الأمر الذي يحدث والخدعة المرتبة له وعندما انتبهت أيضا الى أمر الطاقة الكهربائية التي تتشارك فيها لبنان وسوريا معا ومتعلق بالعلاقات السياسية أيضا بين سوريا ولبنان والعلاقات بين الوزراء في سوريا والوزراء في لبنان كما أشار حزب الله في لبنان الى أن أمريكا سوف لن تمكن لبنان من المفاوضات في بنك النقد الدولي في حال عدم تنفيذ طلباتها ورغباتها الخفية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *