التخطي إلى المحتوى

قام السيد المستشار مختار الرحبي والذي يترأس وزارة الإعلام في الحكومات في دولة اليمن والتي تلقت إعترافاً من كافة الدول بوجودها برفع حالة من الغضب الشديد علي دولة الإمارات مدلي واتهامه لها  بأنها تملك الأن اجهزة مدمرة ضد اليمن كما أن السيد مختار الرحبي قد رفع خلال صفحته الشخصية على تطبيق تويتر يوم الأربعاء أن دولة الإمارات قد كانت لها دور فعال في الإجتماع الذي تم عقده من قبل المساعدين لدولة اليمن .

كما أن واحد من المسؤولين في دولة ليبيا قد أكمل الحديث أن دولة الإمارات توقفت خلال الإجتماع ببث حالة من الفرحة من قبل السيدة ريم إبراهيم الهاشمي والتي تتولي قيادة الوزارة الخاصة بالدولة والعاملة في مجال شؤون المساعدة الدولي وقد شدد أيضا السيد المسؤول على أن المبالغ المالية الخاصة بدولة الإمارات يكون مصيرها في هذا الحين هو الذهاب إلى  المليشيات وحالات التمرد ومنظمات القتل وحوادث الاغتيال التي جاءت من ناحية عدن للقضاء على حياة كل من يفكر في الوقوف ضد وجهتها في حين كان مصير هذه المبالغ المالية هو أن تكون مساعدة في إقامة العديد من السجون المخفية.

وقد أكمل السيد مختار الرحبي أن الهدف الحقيقي وراء محاولات دولة الإمارات الي التسلل الي دولة اليمن هي أن تستولي علي ما يوجد باليمن من طرق في مجال التجارة على مستوي العالم والحد من وجود اي عمليات تنمية من أن تتواجد في منطقة عدن وباقي المناطق في دولة اليمن لانها تمثل عنصر منافس وقوي لمدينة دبي وقد زود أيضا على حديثه ان كان هناك نسبة من الصدق في إشعال الحرب على إيران فيجب عليهم ألا ينسوا ان هناك عدد ثلاثة من الجزر التابعة لدولة الإمارات تم احتلالها من إيران وفي منشور أخر قام السيد مختار الرحمي بتحميل كامل المسؤولية علي دولة الإمارات في عمل الكثير من المحاولات يسيطرون على جزيرة  سقطري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *