تكنولوجيا

اكتشافات مسبار ناسا عن الشمس

وكالة ناسا وكالة الفضاء الأمريكية قالت بأن البيانات الجديدة التي تم معرفتها واكتشافها تقوم بتوفير رؤيا نادرة من نوعها للطقس في الفضاء والرياح الشمسية بصورة أكثر وضوحا

 

حيث قامت المركبة الفضائية بالمرور من الجزء اللي بعد الغلاف الجوي الخاص بالشمس وأضافت وكالة الفضاء ايضا ان هذه المعلومات التي تمت معرفتها من الممكن ان تعمل على إعادة فهم العلماء الرياح الشمسية العنيفة التي يمكن أن تحدث وتقوم بالتأثير على الأجهزة الإلكترونية التي توجد علي سطح الأرض

 

وتسبب تشويش ايضا على الأقمار الصناعية وقام علماء الفلك بتقديم تقارير مفصلة عن نتائج التي نشرت من ‘ مسبار باركر’ الذي قام بالاقتراب من الشمس بمسافة تصل إلي 24 مليون كيلو متر وقالت نيكولا فوكس مديرة قسم الفيزياء الشمسية في وكالة الفضاء إننا كنا نتوقع مشاهدة أشياء جديدة

 

نقوم باكتشافها وقد قمنا بوجود تلك الظواهر بالفعل و تكون الأرض بعيدة عن الشمس بمقدار 150 مليون كيلو متر و قام مسبار باركر أن يقوم بالاقتراب من الشمس مسافة 24 مليون كيلو متر لكي يقوموا بجمع تلك البيانات التي تم استخدامها في الدراسات التي تم نشرها

 

ومن المتوقع أن يقوم المسبار الشمسي بالاقتراب في المرة القادمة لمسافة من الممكن أن تصل إلى 6.5 مليون كيلو متر عن سطح الشمس وهذه المسافة تكون اقرب سبع مرات مما وصلت إليه اي مركبة فضاء سابقة

 

أخرى وقامت ناسا بإطلاق المسبار باركر في العام الماضي والذي يكون حجمه مثل حجم السيارة العادية لكي تقوم بدراسة الرياح الشمسية والشمس و الهالة الشمسية التي تكون معروفة باسم ‘كورونا’

 

ويتوقع العلماء ان يقوم المسبار بتوفير معلومات عن التدفقات الحرارية من الشمس و كيف تحدث وكيف تعمل النجوم التي تكون أقرب إلي الأرض ووصلت تكلفة ذلك المسبار إلى 1.5مليار دولار

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق