تكنولوجيا

التقاط صور نادرة لسطح الشمس

قام مرصد فلكي الذي تم تصميمه لكي يساعد العلماء فقاموا بمشاهدة الشمس و ذلك يجعل الأمر سهلا بعد ذلك عندما يكون هناك وجود توهجات شمسية شديدة تسبب تدمير فيمكن التنبؤ بها وتوقعها قبل حدوثه بأيام وقام تلسكوب ‘ دانيال إينوي الشمسي ‘ في مدينة هاواي والذي يكون ضعف حجم ثاني أكبر تلسكوب شمسي

 

بالتقاط العديد من الصور التي أظهرت وجود مجموعة من الهياكل التي تشبه الخلايا تقوم بتغطية سطح الشمس وحجم كل من هذه الخلايا يكون الولاية الأمريكية تكساس ويتوقع العلماء أنه من الممكن أن يكونوا قادرين على أن يتنبؤوا بصورة أفضل بأي شئ يحدث على سطح الشمس من تغيرات

 

تلك التوهجات الشمسية التي يمكن أن تقوم بتعريض الاقمار الصناعية للخطر وتلك الصور أظهرت ان سطح الشمس يكون مغطي بأشياء حبيبية تكون هذه الهياكل شبه ذرات الذهب وتكون هناك أعمدة بلازما مرتفعة وتكون درجة حرارتها تبلغ حوالي 6000 درجة مئوية وتكون تلك شبيهة نقاط يوجد بها إضاءة وكأنها عبارة عن حفر تقوم بتوصيل الحرارة من داخل الشمس وتصل إلي الخارج و عندما تنخفض الحرارة لتلك الأعمدة فإنها تعود تحت السطح

توماس ريميل :

قال توماس ريميل مدير مشروع التلسكوب الشمسي أن الصور التي تم إلتقاطها تعتبر أعلى دقة يمكن ان يتم إلتقاطها واوضح ان تلك الأشياء المضيئة او التضاريس هي تكون عبارة عن سفوح من الحقول المغناطيسية

 

،أما فرانس كوردوفا مدير مؤسسة الوطنية للعلوم فقال اننا قمنا بإنتظار هذه الصور منذ أن بدأنا العمل فيه وتعتبر هذه هي الصور الاكثر تفصيلا حتى هذا الوقت وذلك التلسكوب يكنه القيام برسم خرائط داخل الشمس و بذلك نستطيع ان نري مايحدث من ثورات بداخل الشمس لانها من الممكن ان تكون ضارة على البشر الذين يعيشون في كوكب الأرض

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق