التخطي إلى المحتوى

اكتشف خبراء الفضاء أن هناك كوكب شبيه بكوكب الأرض يسمى بكوكب بروكسيما بى وهذا الكوكب يبعد عن الشمس مسافة تقدر ب 4.2 سنة ضوئية ويوجد لك الكوكب فى إحدى المناطق التى تصلح للعيش فيها وهي منطقة بروكسيما سنتوري ويقوم بالدوران حول تلك المنطقة كل 11 يوما وتقدر كتلة كوكب بروكسيما بى 1.17 أرضا وتبعا لما جاء عبر موقع RT أنه تم اكتشاف كوكب بروكسيما ب لأول مرة فى عام 2016 م وذلك من خلال اعتماد البحث الكوكبي على جهاز هربس HERPES الذي يعتمد على السرعة الشعاعية ذات الدقة العالية كما أنه تم التحقق النهائي من ذلك الاختبار من خلال مسبار ESPRESSO والذى تبلغ دقته ثلاثة أضعاف الدقة السابقة وبذلك يتيح التوصل إلى مجموعة من البيانات الدقيقة بالنسبة لتوقيت المدارات والحجم الخارجى للكوكب

كما أوضح هذا التحليل الحديث أن العالم البعيد يأخذ نفس كمية الطاقة من خلال نجمه كتلك الطاقة التى يحصل عليها كوكب الأرض من الشمس وبذلك يفترض أن درجة الحرارة المتواجدة على سطحه تشير أن هناك ماء سائل موجود عل سطح هذا الكوكب وبالتالي هناك احتمالية كبيرة بوجود حياة عليه وذكر المهندس المعماري لكافة أدوات ESPRESSO الحاصل على جائزة نوبل للفيزياء ميشيل مايور فى عام 2019 م أنه أصبح من السهل التعرف على الكتلة الدقيقة للكوكب من خلال ESPRESSO .

وذلك بدقة تصل إلى أكثر من عشرة أضعاف كتلة الأرض كما اعتبرت الدراسة الحديثة التى تم نشرها عبر موقع arxiv بالنسبة للسنوات الأخيرة أن ظهور كوكب بروكسيما بى يعد من ضمن المعالم المهمة التابعة لعلوم الكواكب الخارجية كما أكد عدد من الباحثين أنه تم الحصول على بعض القياسات المستقلة من خلال مقياس الطيف ESPRESSO وذلك للتأكيد على وجود كوكب يسمى بروكسيما بى بجانب العمل على تحسين جوده المعايير الكوكبية والاستفادة من الدقة التي تم تطويرها وقد لاحظ فريق البحث العمل على تحديد مجموعة من القياسات الدقيقة لكوكب بروكسيما بى يجعلها على بعد خطوة وحيدة من إيجاد حياة على ذلك الكوكب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *