التخطي إلى المحتوى

أن الدولار الأمريكي قد صعد اليوم الأربعاء الموافق السابع والعشرون من شهر مايو بينما قد هبط اليوان الصيني لأقل مستوى له  يذكر في حوالي  تسعة أشهر بعدما قد  زاد الحذر في أسواق الصرف الأجنبي بسبب المخاوف الكثيرة من ردة فعل أمريكا بسبب قانون أمن الذي تقترحه الصين مقاطعة هونج كونج حاليا وقد انخفض الدولار بشدة أيضا  أمس  يوم الثلاثاء حيث قد  ساعدت وشجعت  شهية مخاطرة قوية المستثمرين أمن مختلف الجنسيات على الإقبال على عملات عالية المخاطر أي عملات يمكن لها إلا تحقق نسبة مكاسب عالية غير الدولار.

كما أن هناك معظم رجال الأعمال والمستثمرين يراهنون على أنه سيكون هناك رجوع سريع للنشاط الاقتصادي بعد انتهاء الأزمة الحالية وفي نفس الوقت هناك مستثمرون آخرين قد فالو أنهم قلقون للغاية من أن يؤدي فرض عقوبات أمريكية على الصين بسبب قانون الأمن مع مقاطعة هونج كونج إلى تدهور أساسيات  المخاطرة مجددا.وأما عن تفصيلا فقد زاد سعر الدولار مقابل سلة عملات واحد من عشرة بالمائة إلى تسعة وتسعون بالمائة وفي الوقت ذاته فقد انخفض سعر اليورو اليورو والذي قد  ارتفع كثيرا يوم أمس الثلاثاء.

وذلك بنسبة اثنان من عشرة بالمائة إلى ما يقرب من الاثنان دولار حيث ينتظر  المستثمرون إعلان المفوضية الأوروبية عن تفاصيل صندوق إنقاذ مالي لهذه الدول.ومن المفترض أن  المفوضية الأوروبية ستقدم اقتراحا بشأن صندوق الإنقاذ المالي والذي سيتم دفعه بعد انتهاء الأزمة الحالية العالمية وذلك سيكون في وقت قادم من  اليوم الأربعاء وذلك بعد  أن تم رفض اقتراح مشترك بين  فرنسا وألمانيا بتٍأسيس صندوق حجمه خمسمائة مليار يورو وقد سجل اليوان أسوأ أداء في التعاملات الخارجية حيث قد تراجع إلى أقل مستوى له في  مقابل الدولار منذ شهر سبتمبر الماضي وذلك عندما كان الصراع التجاري بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *