التخطي إلى المحتوى

بعد أن قام رئيس الإتحاد المصري في مجال شركات التأمين في البحث حول أمر كيفية تسهيل الأمر على المواطن وتقليل الاحتكاك حفاظا على أرواح المواطنين بهدف توفير المبالغ التي تدفع في الخدمات الأخرى مثل وسائل المواصلات من أجل الوصول إلى شركات التأمين لتوفير المجهود المبذول من العملاء وتوفير وقتهم الضائع في الذهاب والعودة إلى شركات التأمين.

حيث قام رئيس الإتحاد المصري علاء الزهيري من الوصول إلى حل آمن ومرضى لجميع الاتجاهات سواء من حماية المواطنين والحفاظ على صحتهم بتقليل الاحتكاك بين المواطنين سواء كان بين موظفين الشركات والعملاء أو بين العملاء والمواطنين في المواصلات والشارع المصري أو سواء بين الموظفين والمواطنين في الشارع المصري كما أن الحل يعتبر تنفيذا لقرارات الدولة حماية مواطنيها حيث تمكن علاء الزهيري من الوصول الى الحل الأمثل بعمل سيستم أو نظام إلكتروني يمكن للعميل من خلاله أن يقوم بعمل الوثائق التأمينية من خلال جهاز التليفون المحمول الخاص به أو حتى من خلال جهاز الكمبيوتر حيث أنه أكد أيضا على الدراسة الجيدة الى هذا الحل كما أنه أضاف إلى أن النتائج سوف تكون مبهره .

وأنه بالفعل سوف تقوم الشركات ببيع الكثير من الوثائق التأمينية إلكترونيا كما أنه أوضح أن الرقابة المالية قد تتضامن مع الإتحاد المصري وتوافق على هذا الحل وتساعد في إنشاءه حيث أنه في الوقت الحالي تقوم الجهات المختصة والجهات الفنية من تنفيذ النظام وأنه بعد انتهائه والتأكد من مدى جودته وعمل الاختبارات للتأكد من نجاحه سوف يكون في متناول الجميع ويمكن استخدامه بسهولة كما أضاف إلى أن بعد أن تسمح الدولة بالعمل بشكل طبيعي في الجهات الحكومية أو حتى الشركات الخاصة سوف يكون العمل ليس كما كان عليه حيث لابد من تقليل عدد الموظفين كما أنه أوضح أن بسبب ضعف الاقتصاد وسوء أحواله أدى إلى حدوث مشاكل مالية في الجهات التأمينية كما أصبح عدد كبير من العملاء غير قادر على سداد الأقساط التأمينية مما عمل عجز كبير في هذا القطاع من الدولة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *