التخطي إلى المحتوى

مرضى السكر في فترة معرضة إلى ي مشاكل بسبب الأكلات التي يتناولها المسلمين مرتبطة بالأعياد حيث في خلال أيام العيد يقوم الناس بعمل أشهى الأكلات وأحلى الحلويات والمعجنات مثل الكعك والبسكويت وما شابه هذه المعجنات وبسبب الاجازة خلال أيام العيد ومع وجود هذه الأكلات والحلويات الشهية المغرية قد يعاني مريض السكر من الكثير من الأزمات خلال أيام العيد وقد تؤدي هذه الأكلات إلى مرضه وعدم استطاعته من استكمال أيام العيد.

بصحة جيدة أو بالقيم بجميع الطقوس الذي إعتاد عليها في العيد فمثل هذه الأكلات يجب تناول منها القليل لاحتوائها على نسبة كبيرة جدا من النشويات والدهون والسكريات التي تكون سعراتها عالية جدا حتى على الشخص السليم ولكن الشخص مريض السكر لابد أن يكون له نظام خاص للحفاظ على نفسه بشكل أكبر لأنه الأكثر عرضة من الآخرين لذلك يجب عليه أولا أن يتناول اللحوم البيضاء بدلا من اللحوم الحمراء وتناول في غذائه البيض وأنواع الأسماك والبقوليات المفيدة كما يجب عليه في عدم زيادة الكميات التي يتناولها خلال وجباته حتى وإن كانت تلك الوجبات غير مضرة والحرص الشديد جدا جدا من تناول عند تناول الكعك والبسكويت وكل ما شابه هذه المعجنات وتجنب الأكلات التي تحتوي على سكريات عالية.

وإن لزم الأمر القليل جدا منها والحد أيضا من الوصفات التي تحتوي على دهون بنسبة كبيرة ويمكنه شرب المشروبات الطبيعية التي تحتوي على عناصر طبيعية وسكرها يكون مناسب وتقليل من المشروبات الكحولية أو حتى الامتناع عن تناولها يكون أفضل لأنها تحتوي على نسبة كبيرة جدا من السكر وحفاظا على نسبة السكر في الدم يجب عليه أخذ الأدوية المحددة له في مواعيدها المضبوطة لعدم حدوث خلل في أي وقت في النسب الطبيعية في الدم كما أنه يمكنه استبدال تلك الأكلات المضرة بالفواكه والخضراوات الطبيعية حيث أنها تقوي مناعة الجسم وتقلل من خطر إصابته بالأمراض بسبب احتوائها على مكونات وعناصر مفيدة جدا للجسم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *