التخطي إلى المحتوى

قامت دولة أمريكا بإعلان حول قرار انسحابها من العقد الهام المتفق عليه وهذا العقد يتيح فرصة خروج طائرات للطيران لكي يستطلع الأجواء ولكن هذه الطائرات كانت في حالة سلام وبدون حمل أسلحة وكانت تجول فوق عدد كبير من الدول المشاركة مع دولة أمريكا في هذا العقد المتفق عليه وكان هذا العقد مسمى بعقد الأجواء الغير مغلقة دخلت مجال التطبيق في سنة 2002 ميلادياً وقد تم تصميمها لتطوير وتقوية الثقة حول تحملها ومدي استطاعته على الدفاع عن نفسها ضد أي إعتداء .

وعلى الرغم من كل هذا فإن الكثير من العلماء المنتمون لدولة أمريكا والذين علي درجة عالية من الخبرة قد تحدثوا عن أن دولة أمريكا تناقش الأن قرار إحتمالية انسحابها من هذا العقد المتفق عليه والسبب الرئيسي وراء ذلك هو كم المخالفات الكثيرة التي تقوم بها دولة روسيا وعدم التزامها ببنود كما تحدث السيد الرئيس دونالد ترامب في وقت سابق أن يوجد إحتمالية حول التوصل الي فرصة جديدة علي مستوى من الجدية لإعادة عمل عقد جديد بين دولة أمريكا ودولة روسيا كما أن السيد الرئيس دونالد ترامب.

قد أوضح أيضا في يوم الخميس الماضي أنه متأكد من أن الصلة بين دولة أمريكا ودولة روسيا علي مدى كبير من الراحة والحب والمودة ولكن المشكلة الأساسية هي عدم التزام الشعب الروسي بالبنود المقر عليها وأن دولتنا قد أتخذت قرار الإنسحاب هذا طبقا لما صدر من روسيا من مخلفات كما أن الباحثون الأمريكيون قد أوضحوا أيضاً أن مدينة واشنطن قررت الإنسحاب بشكل رسمي من العقد وهذا خلال فترة الست أشهر المقبلة كما أن أحد المسؤولين قد أصدر بيانا لأحد  الوكلات الأمريكية المشهورة التي تسمي رويترز بعد عمل الدراسات المطلوبة تم التوصل الي أفضل حل وهو وجوب إنسحاب أمريكا من هذا العقد وإلا سوف تعاني من خسائر كبيرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *