التخطي إلى المحتوى

هى رائدة من رواد معمل ناسا حيث انضمت إلى العمل في الوكالة عام ١٩٥٩وتعتبر رمان من أوائل العلماء الذين تخصصوا فى التصنيف الطيفي والذي يحتاج  إلى استخدام تلسكوبات قوية لعمل حائل للضوء النجمي وتحوله إلى طيف ويقوم من خلاله استخدام معلومات اللون لحساب مسافة بين النجوم وكوكب الأرض وكانت تعتلي منصب رئيسة علم الفلك والنسبية وتعتبر من أوائل من فكروا فى صناعة تلسكوب عملاق يوضع حول مدار الأرض لجمع كافة المعلومات حول الأرض للموجات الضوئية من الفضاء البعيد والتي يصعب على العلماء التعرف عليها على الأرض ولقد قامت بجمع اكبر عدد من علماء الفلك والهندسة من جميع أنحاء بريطانيا لتقوم بوضع خطة لعمل تلسكوب هابل أول تلسكوب فى العالم عاد١٩٧٨ واقنعتهم بتطويره بمبالغ هائلة تصل لملايين الدولارات

تلسكوب WFIRST وامكانياته

يعتبر تلسكوب WFIRST الذي سيطلقه ناسا فى منتصف ٢٠٢٠ من اكثر الانواع اهمية لكونه لجمع البيانات حول المنطقة الداكنة بين الأرض والفضاء وظهور الطاقة المظلمة والبحث عن كواكب جديدة خارج نظامنا الشمسي وهو تلسكوب فضائي جديد يحتوي على مرآة بطول ثمانية أقدام تقريبا تعكس الضوء ناحية اجهزة استشعار التصوير التى تعالج الضوء هذا المستشعر الذي يمتد بكاميرا قوية من الأشعة تحت الحمراء بدقة كبيرة لتغطي مجال الرؤية كافة  ويتم تجهيزه  بأداة تنتج تصوير لتبين الضوء الخارج لدراسة الكواكب الموجودة خارج النظام الشمسي.ولقد وضح المتحدث باسم الوكالة أنه لولا رومان لعبت دور كبير فى تطوير المركز وقيادتها الحكيمة ما كانت وكالة ناسا ولقد اختاروا هذا الاسم ليكون مرتبط باسمها والذي سيكون خلفا لتلسكوب هابل أول تلسكوب للوكالة وهو بمثابة تكريم لدور هذه السيدة التي أفنت حياتها من أجل الوكالة وتطويرها والاهتمام بالفيزياء الخارجية للفضاء التى لولاها ما احد اهتم او اكتشف ما يجرى حولنا من إشعاعات ضوئية خارج النطاق الأرضي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *