التخطي إلى المحتوى

قام  عبدالله السميطي وهو الرئيس التنفيذي للشركة الكویتیة لنفط الخليج بالوكالة أن اللجنه التنفیذیة المشتركة وھى أعلى ھیئة إداریة بعمليات الخفجي المشتركة قد قامت بإصدار قرار بخصوص  وقف إنتاج النفط المؤقت من حقل الخفجي وأيضا القيام بإغلاق كافة المنشآت التابعة له وذلك لمدة زمنية حوالي ثلاثون یوما وذلك سيكون ابتداء من بدایة شهر یونیو القادم .

وقد قام عبد الله السمیطي بالتحدث في حوار صحفي لیوم أمس الأربعاء حيث قد قال  إن اللجنة التنفیذیة بعمليات الخفجي المشتركة قد قامت بإصدار القرار رقم ثلاثة 2020 وذلك بتاريخ الرابع عشر  مايو الحالي وذلك بخصوص زيادة نسبة خفض الإنتاج لتصبح مائة في المئة والقيام بإغلاق كافة المنشآت وذلك مع أخذ كافة الإحتياطات اللازمة في هذا الشأن .وقد قال أن اللجنة قد درست وناقشت بدائل كثيرة لتطبيق هذا الاتجاه لكل من دولة الكويت والمملكة العربیة السعودیة  وذلك بخصوص بخفض الإنتاج الطوعي من النفط الخام وذلك لیصبح خمسون بالمائة من حجم الإنتاج الحالي حقل الخفجي المشترك وقد اضاف السميطي قائلا  أنه من الممكن ان تؤدي نسبة الخفض ھذه والتي ھي خمسون في المئة إلى زيادة.

في حجم معدلات حرق غاز الشعلة الضار وزيادته عن  المعدلات المقررة من قبل الرئاسة العامة للأرصاد وحماية الأمن والبيئة التابعة للمملكة العربیة السعودیة وعلى ذلك فقد قامت اللجنه التنفیذیة المشتركة بإصدار قرار بزيادة نسبة خفض الإنتاج لتصبح  مائة في المائة ومن الجدير بالذكر أن هذا القرار قد قامت منظمة الأوبك بإصداره في الثاني عشر من شهر أبريل وذلك حتى يتم تنفيذه على أرض الواقع في الأول من شهر مايو الحالي وجاء هذا القرار في الأساس لمحاولة رفع اسعار النفط الخام مرة اخرى بعد ما قد انخفض سعر ووصل الى دولارا واحدا للبرميل وهذا مالم يحدث من قبل في تاريخ النفط الخام وبالفعل نفذت كل الدول المشتركة في المنظمة بتطبيق هذا القرار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *