التخطي إلى المحتوى

قام السيد الدكتور عصام خليل العضو الفعال في حزب المصريون الأحرار بإصدار بيان يبين فيه عدم تقبل الحزب أى اتهامات وردت إليه بشأن مسألة الأفعال التي تمثل الإرهاب والتشتت والتعدي على أرض الدولة الشقيقة دولة ليبيا وهذا عن طريق الجماعات الإرهابية ميليشيات وهذه الجماعات التي يتم تمويلها عن طريق دولة تركيا والتي يترأسها السيد رجب أردوغان .

كما أوضح أيضاً السيد الدكتور عصام خليل رئيس حزب المصريين الأحرار في بيانه والذي قد تم إعلانه بعدد من اللغات المختلفة أن دخول دولة تركيا في أحوال دولة ليبيا الخاصة يتطلب أخذ قرارات حاسمة وشديدة من داخل المجتمع الدولي وهذه القرارات تمثل أهمية كبيرة لأنها ستكون الحد الفاصل في هذه الفوضى الكبيرة التي تنقل ما يحدث بسببها عن طريق لغة الدم والقتل في الشعوب البريئة .

كما زود السيد الدكتور عصام خليل رئيس حزب المصريين الأحرار في بيانه أن الحزب مبدأه كمبدأ كل الشعب المصري وهو دعم دولة ليبيا الشقيقة وكل من ينتمي إليها بكامل قوتنا في حقه في الدفاع عن أرض بلاده كما أن الحزب يتمنى لهم أن تحصل الدولة على كامل حقوقها في الاستقرار والتوحد والسلم كما أضاف أيضاً إلى حديثه تأكيداً يدور حول دور مصرنا الحبيبة ورئيسها العظيم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في نشر المبدأ الثابت وهو أن لا يوجد رحمة عند التعامل مع أي منظمات تتبع الإرهاب أو أي منظومات يثبت عليها أنها تدعم الإرهاب بأي طريقة .

كما أوضح الحزب مدي تشدده نحو نقطة وقوف الشعب كاملاً على قبضة رجل واحد تحت قيادة رئيس الدولة وقواتنا المسلحة عند الحاجة إلى أخذ الي إجراء مهما بلغت حدته حتي يتم الدفاع عن أمن دولتنا القومي .

كما قام السيد الدكتور عصام خليل رئيس حزب المصريين الأحرار بتقديم طلب يوضح فيه أهمية التعاون بين دول الوطن العربي ودول إفريقيا وأهمية تنسيق المجتمع الدولي والأممي لأخذ حق دولة ليبيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *