التخطي إلى المحتوى

يشهد اليوم الدكتور عمرو طلعت الذي هو يعتبر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تدشين مبادرة “فرصتنا رقمية” من خلال تكنولوجيا عقد المؤتمرات بالفيديو بحضور ممثلي المنظمات غير الحكومية وشركات تكنولوجيا المعلومات في مصر ويأتي ذلك في الوقت الذي توفر فيه وزارة الاتصالات

 

فرص تدريب مجانية للشباب من خلال المنصات الرقمية للوزارة والهيئات التابعة لها في ضوء الاعتماد على تقنيات التعلم عن بعد حيث تشهد الفترة الحالية تدريب 80 ألف شاب يوميا من خلال هذه المنصات مع السعي لزيادة العدد

وأكد د. عمرو طلعت في وقت سابق أن سوق العمل يشهد نموا في صناعة “المهنيين المستقلين” بنسبة 20-25٪ كل عام.

ودعا الشباب إلى اكتساب المهارات اللازمة التي تؤهله للعمل في هذه الصناعة والسعي نحو التعلم المستمر والاجتهاد والعمل الجاد لصقل مهاراته من أجل تحقيق النجاح

كما أنه شرح جهود الوزارة لدعم خطط الدولة في هذا الصدد من خلال توفير خدمة مستدامة للمواطنين وطرح عدد من المبادرات التي تهدف إلى تحفيز المواطنين على البقاء في المنزل ، ودعم مختلف قطاعات الدولة من حيث التعليم العالي والصحة والتضامن الاجتماعي والقوى العاملة من خلال البنية التحتية التكنولوجية الحديثة

وتوفير سرعات غير مسبوقة للإنترنت والاعتماد على الآليات التقنية ، مما يشير إلى أن طريقة التعامل مع الوباء موجهة الآن نحو التعايش ، الأمر الذي يتطلب أنواعًا مبتكرة من المبادرات ، بالإضافة إلى تطوير ممارسات الأعمال والتدريب عن بعد ، وهي سياسات معتمدة على المستوى العالمي

وأوضح د. عمرو طلعت تقدم مصر في متوسط ​​سرعة الإنترنت الثابت نتيجة تنفيذ مشروع لرفع كفاءة البنية التحتية للمعلومات. بالنسبة لمتوسط ​​سرعة الإنترنت في مصر لتصل إلى أكثر من 30 ميجابت في الثانية لتحتل المركز الثاني في أفريقيا مقارنة بمتوسط ​​السرعة 5.7 ميجابت في الثانية في منتصف 2018 ، عندما احتلت مصر المركز 40 من 43 دولة في إفريقيا. وأوضح أن هذا التطور ساهم في القدرة على استيعاب الطلب على الإنترنت والأحمال العالية خلال الفترة الحالية

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *