تكنولوجيا

جوجل تعمل على جهاز قابل للارتداء لتحسين علاقة المراهقين بهواتفهم


تعمل شركة جوجل على تطوير جهاز جديد يمكن للمراهقين ارتداؤه في إطار مجموعة أجهزة (فيتبت) Fitbit الخاصة بها، حيث تحاول الاستحواذ على شريحة متزايدة من المستخدمين الأصغر سنًا الذين يمتلكون أجهزة يمكن ارتداؤها، وفقًا لما قاله ثلاثة موظفين مطلعين على المشروع لموقع (Businessinsider).

قال اثنان من الموظفين: “إن الجهاز القابل للارتداء، الذي يحمل الاسم الرمزي (Project Eleven) – في إشارة إلى اسم شخصية في مسلسل (Stranger Things) – مصمم لمساعدة المراهقين على تكوين علاقات صحية مع هواتفهم ووسائل التواصل الاجتماعي”. وأضاف أحدهم: “أن الجهاز يمكن أن يتضمن ميزات أمان تسمح للآباء بالاتصال بأطفالهم ومعرفة مكان وجودهم لحظيًا”.

يقود (Anil Sabharwal) نائب رئيس المشاريع الخاصة لفريق Fitbit العمل في تطوير Project Eleven. ومن المقرر إطلاق الجهاز القابل للارتداء في عام 2024، لكن الموظفين قالوا: إن موعد الإطلاق والخطط الخاصة به عرضة للتغيير في أي وقت.

يُذكر أن جوجل متأخرة جدًا في مجال الأجهزة القابلة للارتداء، حيث أشارت تقارير خلال شهر أكتوبر الماضي إلى أن الشركة قد قامت بتحويل الموارد وفرق العمل للتركيز على تطوير الجيل الثاني من (ساعة بكسل) Pixel Watch في السباق للحاق بشركة آبل.

حيث استحوذت آبل في عام 2021 على أكثر من 30% من الشحنات العالمية للأجهزة القابلة للارتداء، وفقًا لتقرير شركة البيانات العالمية (IDC).

وقد وصلت آبل بساعتها الذكية إلى شريحة كبيرة من المراهقين بسرعة بفضل الميزات التي تقدمها فيها باستمرار، حيث ذكرت صحيفة نيويورك تايمز خلال شهر سبتمبر الماضي أن أعدادًا متزايدة من الآباء في جميع أنحاء الولايات المتحدة كانوا يشترون ساعات آبل لأطفالهم الذين لا تزيد أعمارهم عن 5 سنوات، بفضل ميزاتها التي تتيح لهم إعداد ساعة أطفالهم الذين لا يمتلكون هاتف آيفون خاصًا بهم من خلال هواتفهم.

يبدو أيضًا أن الأطفال والمراهقين أصبحوا يشكلون شريحة متنامية من مستخدمي الساعات الذكية، حيث أظهرت دراسة استقصائية للمراهقين أجرتها مؤسسة (بايبر ساندلر) Piper Sandler المالية في وقت سابق من هذا العام؛ أن نسبة 87% من المشاركين يمتلكون هواتف آيفون، وقالت نسبة 31% منهم: إنهم يمتلكون (ساعة آبل) Apple Watch.

لذلك قد يكون مشروع Project Eleven فرصة جوجل للاستحواذ على شريحة متنامية من المستخدمين الأصغر سنًا الذين قد يكبرون ليصبحوا موالين لشركة آبل.

قال موظفو جوجل المطلعون على تطوير الجهاز الجديد: “إن الفريق جرب إصدارات من الجهاز مع شاشة وبدون شاشة، وإنه من المحتمل أن يكون الجهاز القابل للارتداء مزودًا بنظام تحديد المواقع العالمي GPS، والاتصال الخلوي، مما يعني أنه يمكن الاتصال بالمستخدمين وتحديد موقعهم دون الحاجة إلى هاتف محمول”.

تعد أقرب ساعة طورتها شركة (Fitbit) لهذا الجهاز الذي يتحدث عنه موظفو جوجل، هي ساعة (Fitbit Ace 3)، وهي ساعة ذكية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 12 عامًا، صُممت لمساعدتهم على بناء عادات صحية وزيادة النشاط البدني، كما تسمح للوالدين بتتبع مستويات نشاط الطفل وعدد الساعات التي ينامون فيها.

قال اثنان من الموظفين المطلعين على تطوير جهاز جوجل: “إن شركة Fitbit كانت تعمل سابقًا على ساعة ذكية موجهة للأطفال وكبار السن لكن تطويرها توقف بعد استحواذ جوجل على الشركة، حيث كانت ستوفر اتصالًا خلويًا، وتتضمن كاميرا، لكن المشروع واجه العديد من المشكلات التقنية واللوجستية”.

ولكن جهاز جوجل القابل للارتداء الذي سيساعد المراهقين في تحسين علاقتهم بهواتفهم ووسائل التواصل الاجتماعي سيظهر في السوق خلال عام 2024 ونأمل أن يؤتي ثماره، لأن المراهقين يحتاجون إلى تعلم كيفية الموازنة بين حياتهم الرقمية وحياتهم الحقيقية؛ نظرًا لتطور منصات التواصل الاجتماعي وانتشارها السريع في السنوات القليلة الماضية.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى