تكنولوجيا

ميتا تعلن رسميًا عن تسريح 11 ألفاً من موظفيها


أعلن الرئيس التنفيذي لشركة ميتا، مارك زوكربيرج، اليوم الأربعاء في رسالة بعثها إلى موظفي الشركة عن حملة تسريح جماعية، وذلك تأكيدًا للتقارير التي نُشرت خلال الأيام الماضية.

وقال زوكربيرج إن ميتا ستسرح أكثر من عُشر موظفيها. وكتب في رسالته: “اليوم أشارككم بعضًا من أصعب التغييرات التي اتخذناها في تاريخ ميتا”.

وأضاف: “لقد قررت خفض حجم فريقنا بنحو 13 في المئة وتسريح أكثر من 11,000 من موظفينا الموهوبين. واتخذنا أيضًا عددًا من الخطوات الإضافية لنصبح شركة أصغر وأكثر فعالية من خلال خفض الإنفاق الاختياري، وتمديد تجميد التوظيف لدينا حتى الربع الأول”.

وبعد إعلان زوكربيرج، ارتفع سعر سهم ميتا بنسبة 4 في المئة في تداولات ما قبل افتتاح السوق.

وتأتي عملية التسريح وسط وقت عصيب لشركة ميتا، التي تتبع لها فيسبوك وإنستاجرام وواتساب وغيرها، والتي قدمت توقعات ضعيفة أواخر شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي لأرباح الربع الرابع الحالي، الأمر الذي أخاف المستثمرين وتسبب في هبوط أسهمها بنسبة 20 في المئة تقريبًا.

وخلال المدة الماضية، أبدى المستثمرون قلقًا بشأن ارتفاع تكاليف ومصاريف ميتا، التي قفزت بنسبة 19 في المئة على أساس سنوي في الربع الثالث لتصل إلى 22.1 مليار دولار. وانخفض إجمالي مبيعات ميتا بنسبة 4 في المئة على أساس سنوي إلى 27.71 مليار دولار في الربع الثالث بينما انخفض دخلها التشغيلي بنسبة 46 في المئة عن العام السابق إلى 5.66 مليارات دولار.

وقال زوكربيرج أيضًا في رسالته: “أريد أن أتحمل المسؤولية عن هذه القرارات وعما أوصلنا إلى ما وصلنا إليه الآن. أعلم أن هذا صعب على الجميع، وأنا آسف خاصةً لأولئك المتضررين”.

وقال زوكربيرج إن ميتا تجري تخفيضات في كل مؤسسة من مؤسساتها، ولكن التوظيف سيتأثر على نحو غير متناسب بين المؤسسات، وتخطط الشركة لتوظيف عدد أقل من الأشخاص في عام 2023. وقال زوكربيرج إن الشركة مددت تجميد التوظيف حتى الربع الأول مع استثناءات قليلة.

وأضاف زوكربيرج: “هذه لحظة حزينة، ولا توجد طريقة للتغلب على ذلك. وإلى أولئك الذين يغادرون، أود أن أشكركم مرة أخرى على كل ما قدمتموه في هذا المكان”.

وأوضح زوكربيرج أن الموظفين المتضررين سيحصلون على أجر 16 أسبوعًا بالإضافة إلى أسبوعين إضافيين عن كل عام من الخدمة. وستغطي ميتا التأمين الصحي لمدة ستة أشهر.

وتستثمر ميتا بكثافة في الميتافيرس، وهو عالم افتراضي لم ينضج بعد ويمكن الدخول فيه من خلال نظارات الواقع الافتراضي والواقع المعزز. وقد كلف هذا الرهان الضخم شركة ميتا أكثر من 9.4 مليارات دولار حتى الآن في عام 2022، وتتوقع الشركة أن الخسائر ستنمو على نحو كبير على أساس سنوي.

تجدر الإشارة إلى أن عدد موظفي ميتا الإجمالي يُقدّر بأكثر 87,000 موظف حتى شهر أيلول/ سبتمبر الماضي.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى