منوعات

جريمة بشعة.. قيادي حوثي يلقي مسنة من أعلى السطح ويطلق النار على ابنتها


لا تقف جرائم ميليشيا الحوثي عند حد، فقد أقدم أحد مشرفيها على رمي امرأة سبعينية من أعلى سطح أحد المنازل في مديرية الجعفري بمحافظة ريمة بعدما اعتدى عليها بالضرب المبرح، فيمات انتشرت صورتها بين اليمنيين على مواقع التواصل.
في التفاصيل، أقدم القيادي الحوثي عبدالله ناجي السبلي على الاعتداء بطريقة وحشية على مسنة سبعينية قبل الرمي بها من على منزلها ما أدى إلى تكسير أضلاعها وأطرافها الأربعة، وذلك وفقاً لما نقلت وسائل إعلام يمنية محلية.

وبينما حاولت ابنتها الخمسينية إسعاف والدتها، باشرها القيادي الحوثي بإطلاق النار، ما تسبب في إصابتها مباشرة.
فيما نقلت المسنة وابنتها نقلتا إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج في مستشفى تهامة، وسط تأكيدات بأن حالتهما خطيرة، خاصة المرأة المسنة التي مازالت في غيبوبة حتى الآن.
وأكدت مصادر مطلعة أن الضحيتين لا عائل لهما، بل تعيلان ابناً مريضاً، وتم إسعافهما من قبل أحد المشايخ في المنطقة.
أما عن الأسباب، فأشارت إلى أن المعتدي حاول السطو على أرض تابعة للسيدة العجوز بعدما حصلت على أحكام قضائية تؤيد ملكيتها لها، واعتدى عليها بعد رفضها منحه رشاوى لتركها.

يذكر أن هذه الحادثة ليست غريبة عن أفعال الحوثيين الذين باتوا معروفين بانتهاكاتهم، ولهذا دعت منظمة العفو الدولية في أيلول/سبتمبر الماضي، المجتمع الدولي لوضع حد لتصرفات الميليشيا مع النساء.
وطالبت المنظمة الدولية حينها بالضغط على الحوثيين للتوقف عن خنق النساء، مشددة على أن اليمن يعيش بالفعل أزمة إنسانية كارثية، مشددة على أن الخطر حقيقي عليهن بفعل تصرفات الميليشيا.

المصدر: العربية نت





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى