التخطي إلى المحتوى

قام رئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال برفع الجلسة العامة الخاصة بالمجلس والتي تم انعقادها يوم الأحد حيث تم ذلك بعد انتهاء المجلس من المناقشات التي تتعلق بمواد مشروع القانون الخاص بالبنك المركزي وأيضا الجهاز المصرفي الذي تم تقديمه من قبل الحكومة والموافقة الإجمالية عليه مع تحويله للمراجعة من قبل مجلس الدولة كما قام الدكتور على عبد العالم بدعوة الأعضاء التابعين لمجلس النواب وذلك وإلزامهم بالحضور أثناء انعقاد جلسة الغد وذلك للعمل على اتخاذ القرار النهائي بالنسبة لبعض المشروعات التي سوف تطرح للمناقشة خلال الجلسة وهذا مع الالتزام بتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي

وقد صرح رئيس مجلس النواب أن جلسة الغد سوف تكون من أهم الجلسات في الفترة الحالية حيث أنه من خلال هذه الجلسة سوف يتم اتخاذ مجموعة من القرارات النهائية لبعض المشروعات وذلك من خلال عدد من القوانين التي تكون في حاجة إلى أغلب الثلثين ووفقا للإجراءات المتخذة للحرص على ملية التباعد أثناء الجلسة فإنه سوف يتم أخذ الموافقة النهائية على هذه القرارات من خلال المناداة بالاسم وسوف يتم حضور نواب المجلس البعيدين جدا عن العاصمة ثم يأتي بعدها المحافظات القريبة والمجاورة لها وبعدها محافظة الجيزة ثم القاهرة

كما أوضح رئيس المجلس أن القانون المختص بالبنك المركزي يعد من ضمن القوانين الهامة جدا وقد تم بذل الكثير من الجهود فيه من قبل عدد من المستشارين القانونين واللجنة الاقتصادية أيضا مشيرا إلى أن البنك المركزي يضم عددا من المستشارين القانونيين الأكثر كفاءة والذي لهم دور عظيم في إنتاج مثل هذا المشروع مع اللجنة الاقتصادية وقد أضاف أن مشروع القانون سوف يتم إحالته إلى مجلس الدولة لمراجعته وإبداء الملاحظات عليه حيث أن الدولة سوف تأخذ بوجهة نظر بعض من المستشارين المختصين بقسم التشريع بمجلس الدول حيث لعبوا دورا مهما فى إنتاج عدد من مشروعات بعض القوانين الهامة للدولة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *