منوعات

فستان إليسا في حفل موسم الرياض يضع أروى في مرمى الانتقادات


قد تأخذ الصدفة، أحياناً، مجراها لتظهر بعض النجمات بالتصميم ذاته في التوقيت نفسه، أو بفارقٍ زمنيٍ بسيط، لتبدأ المقارنات لدى الجمهور حول من كانت الأجمل بذلك التصميم، وهو الأمر الذي حدث مع النجمتين: اليمنية أروى، واللبنانية إليسا، والذي جعل الأولى تعلق على الأمر، بعدما لاحظ الكثيرون ارتداء النجمتين الفستان ذاته.
وفي التفاصيل، أطلت النجمة اليمنية أروى بفستانٍ باللون الأصفر من توقيع دار الأزياء “ألكسندر ماكوين”، خلال مشاهد كليب أغنيتها “ظالم”، وهي الإطلالة التي تزامنت مع إطلالة طبق الأصل للنجمة اللبنانية إليسا، خلال إحيائها حفلاً لها ضمن موسم الرياض.

ورغم أن كلتا النجمتين اختارت أن تضفي لمساتها الخاصة على طريقة ارتداء هذا الفستان، الذي يشبه إلى حدٍ ما فستان “بل” في فيلم “الجميلة والوحش”، فإن الجمهور كعادته أدخل النجمتين في مقارنةٍ، وانقسمت الآراء حول من كانت الأجمل فيه.
ومن الواضح أن هذا الأمر لم يرق كثيراً للنجمة اليمنية، ما جعلها تعلق على الأمر في تغريدةٍ لها، عبر حسابها في “تويتر”، قالت فيها: “للتوضيح فقط لم أختر الفستان بعد أي أحد”، لافتةً إلى أن تاريخ تصوير الفيديو كليب يعود إلى شهر يونيو هذا العام، وأن كل ما في الأمر أن موعد عرض الكليب تزامن مع حفلة الفنانة إليسا بالصدفة، مشيرةً إلى أنها تحتفظ بالأسبقية في ارتدائه، وأنها ارتدته قبل أن ترتديه النجمة اللبنانية.

ومن الواضح أن كلمة “الأسبقية” وضعت النجمة اليمنية وسط بعض الانتقادات اللاذعة، إذ اعتبر البعض أنها ليست مناسبة ولم تأتِ في محلها، إذ إن الأسبقية تكون بشيءٍ ذي أهمية أو إنجازٍ كبير، وليس لمجرد ارتداء فستان، كما سخر البعض من الأمر، مشيرين إلى أنه كان يتوجب على أروى، أن تنال براءة اختراعٍ، وتسجل حقوق ملكية فكرية.
يُذكر أن كليب “ظالم” كان قد أبصر النور منذ يومين، حيث طرحته أروى عبر “يوتيوب” والمنصات الرقمية، والأغنية من كلمات محمد القاسمي، وألحان أدهم، وتوزيع محمد عصمت، ومن إنتاج شركة “لايف ستايلز ستوديو”، في أول تعاون بينهما.

المصدر: مجلة زهرة الخليج





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى