تكنولوجيا

بعد أيام من استحواذ ماسك على تويتر.. كبرى الشركات توقف إعلاناتها وموظفون يرحلون بالملايين


أوقفت أكبر شركة لصناعة السيارات في الولايات المتحدة الإعلانات المدفوعة على منصة تويتر، بعد أن أكمل الملياردير إيلون ماسك عملية الاستحواذ، في وقت ذُكر فيه أن الأخير سيدفع حوالي 200 مليون دولار للمديرين التنفيذيين على المنصة، بعد أن أقالهم من مناصبهم.

قبل يومين، أكمل إيلون ماسك، مالك تسلا للسيارات الكهربائية و سبيس إكس، عملية الاستحواذ على تويتر مقابل 44 مليار دولار، بعد مفاوضات ومحاكم استمرت لعدة أشهر.

في يومه الأول كمسؤول عن العصفور الأزرق، أقال ماسك عددًا من المديرين التنفيذيين، بما في ذلك الرئيس التنفيذي باراغ أغراوال، والمدير المالي نيد سيغال، ورئيس الشؤون القانونية والسياسات فيجايا جايد.

وذكرت شبكة سي إن إن، السبت، أن المسؤولين الثلاثة سيغادرون موقع تويتر بمبالغ تقدر بنحو 187 مليون دولار. وأضافت أنهم سيحصلون على جزءٍ كبير من هذه الأموال حتى لو ظلوا تحت الإدارة الجديدة.

سيحصل هؤلاء المساهمون وغيرهم على مدفوعات من ماسك، بعد أن اشترى الأخير أسهمهم مقابل 54.20 دولارًا للسهم الواحد.

آغروال، الذي تولى منصب الرئيس التنفيذي قبل أقل من عام، يمتلك أصغر حصة من الأسهم الثلاثة المقدرة بـ 155 ألف سهم، أي ما يعادل 8.4 مليون دولار حسب السعر الذي دفعه ماسك، وسيتلقى سيغال 22 مليون دولار مقابل 406.000 سهم. يملك بينما سيحصل جايد على 34.8 مليون دولار مقابل 642.000 سهم.

ومع ذلك، ليس هذا هو المصدر الوحيد للأموال التي سيحصل عليها هؤلاء الأشخاص، حيث يوجد أيضًا ما يسمى بـ “تعويض المظلة الذهبية”، والذي تم الاتفاق عليه من قبل المساهمين في اتفاقية الشراء، ويبلغ 121 مليون دولار، بالإضافة إلى إلى التأمين الصحي لمدة عام بقيمة 73000 دولار لكل منهما، على أن يرتفع المبلغ الإجمالي الذي سيحصلون عليه هو 187 مليون دولار.

وفي سياق آخر يتعلق بصفقة الاستحواذ على تويتر، أفادت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية أن أكبر شركة لصناعة السيارات في أمريكا أوقفت الإعلانات المدفوعة على موقع تويتر بعد فترة وجيزة من إعلان الصفقة.

ونسبت إلى “جنرال موتورز” قولها إنها أوقفت مؤقتًا الإعلانات المدفوعة على منصة التدوين المصغر، معتبرة ذلك “مسارًا عاديًا للشركة” بعد التغيير الكبير الذي حدث على المنصة الإعلامية.

وأضافت أنها تتعامل مع تويتر لفهم توجهاتها في ظل المالك الجديد، مؤكدة أن إدارة خدمة العملاء ستستمر في العمل على المنصة.

شكلت مبيعات الإعلانات 90 في المائة من عائدات تويتر في الربع الثاني من هذا العام. وأعربت العديد من الوكالات الإعلانية والعلامات التجارية عن شكوكها بشأن مستقبل تويتر في مايو الماضي، عندما كانت الصفقة في مهدها.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى