اخبار

وينسلاند: الوضع في فلسطين متدهور ومزري وهذه هي الأولوية الآن


أكد المنسق الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، اليوم الجمعة 28 أكتوبر 2022، ان الوضع في فلسطين متدهور ومزري، واليأس والسخط يزداد هناك.

وأضاف وينسلاند في الإحاطة الشهرية لمجلس الأمن، أن الأولوية ينبغي أن تتمثل في ضمان التهدئة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، داعياً القيادات الإسرائيلية والفلسطينية لاتخاذ خطوات لإعادة الهدوء إلى المنطقة.

وقال “أشعر بالقلق إزاء ارتفاع حدة العنف في الأراضي الفلسطينية المحتلة”، مشيراً إلى ان الوضع الأمني في الضفة الغربية يدخل في دوامة من التدهور.

وشدد على أن ازدياد عنف المستوطنين ساهم في ارتفاع وتيرة العنف بالضفة الغربية، مضيفاً أن “التوتر في نابلس ومحيطها زاد والمستوطنون وضعوا حواجز على مداخل المدينة”.

كما أكد المنسق الأممي لعملية السلام أهمية المصالحة الفلسطينية لإنشاء دولة مستقلة.

ونوه وينسلاند إلى أن “الاستجابة الإنسانية في الأراضي الفلسطينية تواجه ثغرات تمويل مزمنة”.

وقال إن “غياب المفاوضات الحقيقية لفترة طويلة تسبب في اتساع العنف”، مشيراً إلى ان “السلطة الفلسطينية بحاجة لتمكينها من بسط الأمن في المناطق التي تقع تحت سلطتها”.

المصدر : وكالة سوا



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى