اخبار

هكذا حرم الجزائري محرز السيتي من الفوز على دورتموند (شاهد)


انتهى اللقاء الذي جمع فريقي مانشستر سيتي الإنجليزي وبروسيا دورتموند الألماني بالتعادل السلبي أمس الثلاثاء  ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وحرم الجزائري رياض محرز فريقه مانشستر سيتي من فرصة الفوز على مضيفه بوروسيا دورتموند عندما أهدر ركلة جزاء حصل عليها بنفسه في الدقيقة 58، لكنه أخفق في ترجمتهما إلى هدف التقدم للفريق الإنجليزي، بعدما تصدى لها الحارس السويسري غريغور كوبيل حارس مرمى بوروسيا دورتموند ببراعة.

 

و انتهت بذلك المباراة التي أجريت ضمن منافسات الجولة الخامسة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا من دون أهداف. 

 

وأهدر محرز، البالغ من العمر 31 عاما، ركلة الجزاء للمباراة الثانية على التوالي في “التشامبيونز ليغ” بعدما أضاع واحدة أخرى أمام نادي كوبنهاغن الدنماركي في الجولة الماضية.

وبحسب شبكة “أوبتا” للإحصائيات، فقد فشل مانشستر سيتي في تحويل 25 ركلة جزاء إلى أهداف منذ بداية عهد المدرب الإسباني بيب غوارديولا.

ولم يهدر أي فريق آخر من البريميرليغ ركلات جزاء أكثر من السيتي، وبالتحديد منذ الموسم 2016-2017.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى