اخبار

جيش الاحتلال يصدر بيانا بعد اقتحامه نابلس


أصدر جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء بيانا، بعد اقتحامه البلدة القديمة في مدينة نابلس.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال: ” نفذت قوة مشتركة لجيش الدفاع والشاباك والوحدة الشرطية الخاصة عملية مداهمة على شقة اختباء داخل البلدة القديمة في نابلس استخدمت كمختبر لصناعة العبوات الناسفة لنشطاء مركزيين في مجموعة عرين الأسود، حيث قامت قواتنا بتفجير المختبر لصناعة العبوات الناسفة. خلال العملية تم استهداف عدد من المسلحين حيث يتحدث الفلسطينيون عن بعض الاصابات في صفوفهم. 

وأضاف: خلال النشاط العسكري قام عشرات الفلسطينيين باشعال الاطارات المطاطية والقاء الحجارة نحو القوات التي ردّت مستهدفة مسلحين أطلقوا النار باتجاهها. 

وتابع: يذكر ان مجموعة عرين الأسود مسؤولة عن مقتل جندي جيش الاحتلال عيدو باروخ و ارسال مقاوم لتنفيذ عملية في تل أبيب (حيث تم احباطها بفضل يقظة أفراد الشرطة) بإلاضافة الى عملية زرع عبوة ناسفة في محطة للوقود في بلدة كدوميم.

كما حاولت المجموعة  تفجير عبوة ناسفة في بلدة هار-برخا والقاء قنبلة يدوية نحو قوات الجيش الاسرائيلي في مزرعة غلعاد بالاضافة الى تنفيذ سلسلة من عمليات اطلاق النار في منطقة مدينة نابلس.

وواصل: لقد واصلت المجموعة  في الفترة الأخيرة وخاصة في الأيام الأخيرة سعيها لتجنيد وتخطيط وتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية.

وفي وقت سابق نقلت صحيفة معاريف العبرية عن الجيش الإسرائيلي: بأن القوات التي تعمل عسكريا في نابلس ضد منظمة “عرين الأسود”، تعرضت لإطلاق نار كثيف.

وذكر مراسل قناة 14 العبرية: ” بعد حصار دام 15 يومًا على نابلس وفشل السلطة الفلسطينية بالعمل ضد “عرين الأسود” قررت “إسرائيل” تنفيذ العملية بنفسها*

وأفادت مصادر محلية بانسحاب قوات الاحتلال بعد فشل عدوانها الذي استمر لأكثر من 4 ساعات وسط اشتباكات عنيفة في البلدة القديمة بنابلس”.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى