التخطي إلى المحتوى

في ظل الظروف الحالية في البلاد تقوم جميع المؤسسات في كافه المجالات بعقد اجتماعاتها إلكترونيا وذلك حفاظا على صحة جميع المشاركين في الاجتماع وأيضا تنفيذا لأوامر الحكومة التي فرضتها على جميع المواطنين والهيئات الحكومية وغير الحكومية وعلى ذلك قام مركز تحديث الصناعة بالاشتراك الأمم المتحدة الألمانية بعقد اجتماعا إلكترونيا من أجل النظر في أمر وحدات الطاقة الشمسية في مصر والنظر حول كيفية استغلالها في الفترة الحالية .

وبما أنه يوجد عدد كبير جدا من المهتمين بأمر الطاقة الشمسية فوجد أن عدد المشاركين إلكترونيا في الاجتماع وصلوا الى 170 شخص ولكن بعد انتهاء المؤتمر الذي تمت إقامته إلكترونيا عبر أحد المواقع والتطبيقات الموجودة حاليا لمثل هذه اللقاءات و مكالمات الفيديو الجماعية وجد مركز تحديث مصر أن الأمر نجح بالفعل وقام المركز بتوصيل كل ما كان يرغب الى إيصاله الى جميع المشاركين في اللقاء فقرر المركز إعادة عقد مثل هذا اللقاء مرة أخرى في لقاءات قادمة وذلك حيث ما زال يوجد عدد كبير من الأمور المنتظر النقاش فيها مثل أمر آليات التمويل التي يحتاجها المركز وهذه الصناعة وأيضا أمر التصنيع المحلي والداخلي لخلايا الطاقة الشمسية.

وفي خلال المؤتمر والاجتماع الإلكتروني الذي تمت إقامته تمت الموافقة من مرفق البيئة العالمي وأيضا من المشروع القومي الخاص بأمر نظم الخلايا الشمسية بتمويل إلى مشروع إقامة نظام الخلايا الشمسية في كليه الهندسة تحديدا في جامعة الزقازيق وتمت الموافقة على هذا الأمر من قبل مركز تحديث الصناعة حيث قام بالفعل المدير التنفيذي للمركز وهو الدكتور عمرو طه بالتوقيع بالموافقة على هذا الأمر وفي المقابل وقع أيضا عميد كلية الهندسة هشام محمود فوزي في جامعة الزقازيق بالموافقة على هذا الأمر أيضا وعلق الدكتور عمرو طه على هذا الأمر بأنه أمر يفيد عنصر كبير من عناصر المجتمع مثل كلية الهندسة وأشار أيضا أن التعاون بين كل القائمين على هذا المشروع يعتبر شيء مشرف جدا وشيء يحتذى به .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *