تكنولوجيا

تيك توك تعلن عن تحديث نظام البث المباشر وتغييرات جديدة


أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي تيك توك يوم الاثنين عن تحديث نظام البث المباشر الخاص بها، وذلك بهدف منع الأطفال من إجراء البث المباشر، وقصر وصول البث المباشر إلى البالغين فقط.

واستعرضت تيك توك في منشور على مدونتها عددًا من التغييرات على ميزة البث المباشر الخاصة بها، ومن ذلك: طرق جديدة لتحديد السن، بالإضافة إلى إطلاق أدوات جديدة لإنشاء المحتوى.

وفي الوقت الراهن، يمكن لأي شخص يزيد سنه عن 16 عامًا، ولديه ما لا يقل عن 1,000 متابع، إجراء بث مباشر على تيك توك، كما يمكن للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا إرسال واستقبال الإكراميات أو البقاشيش، وهي إحدى الطرق التي يجني من خلالها صناع المحتوى الأموال على المنصة.

ولكن اعتبارًا من 23 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، لن يتمكن من إجراء بث مباشر إلا المستخدمون الذين يبلغون من السن 18 عامًا فأكثر.

وقالت تيك توك في منشورها: “لحماية مستخدمينا وصناع المحتوى ودعم سلامتهم، فإننا نعمل باستمرار على تطوير الضمانات التي نضعها في مكانها الصحيح”.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وبالإضافة إلى الحد الأدنى للسن، سيتمكن الأشخاص الذين يستضيفون البث المباشر قريبًا من استهداف البالغين فقط للتسجيلات الأكثر ملاءمة للجمهور الأكبر سنًا.

وحاليًا، تُعرض التسجيلات المباشرة بين مقاطع صفحة المحتوى المخصص For You، أو على صفحة البث المباشر Live. وتقول تيك توك إنه يمكن استخدام التسجيلات المباشرة الموجهة للبالغين فقط لأشياء، مثل: المشاهد الكوميدية، أو عندما يرغب صناع المحتوى بمناقشة تجارب حياتية مما لا يفضلون أن لا يطلع عليها الأطفال.

تيك توك تستفيد من البث المباشر

يُشار إلى البث المباشر عبر تيك توك أصبح على نحو متزايد جزءًا أساسيًا لكسب المال لكل من صناع المحتوى والشركة على السواء. ووفقًا للتقرير الذي نشره موقع Rest of World الشهر الماضي، فإن شركة بايت دانس ByteDance الصينية المالكة لتيك توك تبرم شراكات مع وكالات خاصة بالمؤثرين بهدف تدريب صناع المحتوى على استضافة تسجيلات مباشرة وتشجيع المشاهدين على تقديم الهدايا لهم. ثم تُقسّم تلك الهدايا الافتراضية بين صانع المحتوى، وتيك توك، والوكالة الوسيطة.

ومع اكتساب البث المباشر لشعبية أكبر، اكتشف الناس أيضًا كيفية التلاعب بنظام البقشيش، كما أصبح البث المباشر موقعًا لعمليات الاحتيال والمعلومات المضللة ، مثلما حدث عندما استفاد المشاهدون من لقطات مزيفة من أوكرانيا عندما غزت روسيا البلاد.

وقبل أيام، كشف تحقيق استقصائي أجرته بي بي سي نيوز عن أن تيك توك تستغل مئات الأسر السورية المشردة في المخيمات لزيادة إيراداتها، وتوصل التحقيق إلى أن تطبيق التواصل الاجتماعي يحصل على ما يصل إلى 70% من التبرعات المقدمة عبر تطبيقها لنساء وأطفال يظهرون في تسجيلات مباشرة يتسولون الهدايا الرقمية طمعًا في المبالغ المادية التي تأتيهم في نهاية المطاف من تلك الهدايا.

وبالإضافة إلى تحديثات الأمان الجديدة، أعلنت تيك توك عن أدوات جديدة لصناع المحتوى الذين يستضيفون البث المباشر على المنصة، ومن ذلك أنه أصبح بإمكانهم استضافة ما يصل إلى خمسة ضيوف. كما قالت الشركة إنها تعمل على تحديث ميزة تصفية الكلمات الرئيسية للبث المباشر.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى