اخبار

الأونروا تتحدث حول إضافة أسر جديدة للاستفادة من المساعدات الغذائية “الكابونات” ومستجدات تعويض الأسر المتضررة



المتقدمون

عقدت اللجنة المشتركة للاجئين، أمس الأحد، اجتماعًا مع مدير شؤون (الأونروا) في قطاع غزة توماس وايت، تناول العديد من الملفات الهامة التي تتعلق بمصالح وخدمات اللاجئين والموظفين.

وأثنت اللجنة المشتركة في بيان وصل منصة المتقدمون، على موقف إدارة الوكالة ومدير شؤونها بغزة، في الاستجابة لمطلبها المتكرر بالالتزام بتثبيت ما تبقى من الموظفين من نسبه 7.5% وعددهم 500 معلم ومعلمة بمن فيهم 94 معلمة كان لهن حق الأولوية على الدور.

وأكدت اللجنة المشتركة أن استجابة (الأونروا) لمطلب زيادة عمال الصحة والبيئة وأذنة المدارس وتحسين نسبة التثبيت منهم هي خطوة بالاتجاه الصحيح رغم أنها تأخرت كثيرًا بالرغم من مطالباتنا المتكررة.

كما أكدت اللجنة على الأهمية البالغة لملف إعادة الإعمار للمتضررين من العدوان الإسرائيلي  (2014-2021-2022) حيث يحتل ملف متضرري عدوان 2014 الأولوية حيث مضى على هذه المعاناة ما يزيد عن ثمانِ سنوات دون أي أفق للحل وخاصة بعد أن خرجت تصريحات من إدارة الوكالة تتحدث أن هذا الموضوع أصبح شيء من الماضي، مما أزعج المتضررين وأصابهم بالإحباط وأثار حفيظتهم.

بدوره، أكد مدير شؤون (الأونروا) في قطاع غزة توماس وايت، أن إدارة (الأونروا) لم ولن تضع هذا الملف خلف ظهرها وأنها تتحرك باهتمام كبير وستبذل جهد كاف من أجل الحصول على تمويل للخدمات المقدمة لقطاع غزة من الدول المانحة وسيتم طرح هذا الموضوع في اجتماع اللجنة الاستشارية في نوفمبر القادم ومع الدول المانحة والمتعهدة لتغطية العديد من الخدمات للاجئين في قطاع غزة ومنها مستحقات المتضررين.

وأشارت اللجنة إلى أنه تم الاتفاق على إعادة النظر بما يتعلق بالفاقد التعليمي وتعديل إجازة الأسبوعين لإيجاد بديل للمعلم أو الموظف ب 5 أيام بدلًا من 12 يومًا، كما تمت المطالبة بتحسين جودة العلاج الذي يتم توزيعه في عيادات (الأونروا) ليكون أكثر فعالية وخاصة للأمراض المزمنة وتم الاتفاق على معالجة هذا الأمر مع مديرة دائرة الصحة.

وجددت اللجنة تأكيدها على ضرورة المباشرة بحجز الشواغر في كافة الوظائف حيث يبلغ عدد الشواغر الآن أكثر من 1600 وظيفة بحاجة لتوظيف جديد.

واستعرض وايت خلال اللقاء الاستعدادات اللازمة من أجل صيانة وترميم البيوت المتهالكة خاصة أننا على أبواب فصل الشتاء ويجب متابعة الأمر مع مدراء المناطق مع ضرورة المباشرة في الخطة الموضوعة للترميم قبل بداية فصل الشتاء، مؤكدًا أن البدء بالخطة سيكون أواخر شهر نوفمبر القادم.

وطالبت اللجنة المشتركة خلال اللقاء ضرورة توسيع دائرة توزيع السلة الغذائية، حيث أوضح وايت أن هناك إضافة لـ 30 ألف منتفع في إبريل القادم 2023 وسوف يضاف 30 ألف آخرين في نوفمبر 2023.

ندعوك للانضمام لقناتنا على التيليجرام من هنا لتصلك أحدث الأخبار العاجلة، والوظائف الشاغرة، والمنح الدراسية، والملفات التعليمية 





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى