اخبار

محدث: فصائل فلسطينية تعقب على استشهاد الفتى سمودي


عقبت فصائل فلسطينية اليوم الاثنين على استشهاد الطفل محمود محمد خليل سمودي 12 عاما متأثرا بجروح بالغة أصيب بها في الثامن والعشرين من الشهر الماضي برصاص الجيش الاسرائيلي خلال اقتحام مخيم جنين.

وفيما يلي نص بيانات الفصائل الفلسطينية كما وصلت وكالة سوا الإخبارية

حماس : تصريح صحفي

دماء الطفل محمود سمودي وكل الشهداء ستبقى منارات على طريق التحرير والعودة

ننعى إلى أهلنا وشعبنا وأمتنا شهيد فلسطين الفتى محمود محمد خليل سمودي (12 عاماً)، الذي ارتقى متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل أيام برصاص الاحتلال، خلال العدوان على مدينة جنين.

ندعو أبناء شعبنا الصابر المجاهد إلى استلهام معاني البطولة والفداء من تضحيات شهدائنا الأبرار الذين ارتقوا في الميدان بعد مواجهات واشتباكات قضّت مضاجع المحتل ومستوطنيه، والتربّص لهم عند الحواجز، ونقاط التماس، وبوابات المستوطنات، وضرب معاقله بكل قوة، فدماء الطفل محمود سمودي وتضحيات أطفال فلسطين ورجالها ونسائها وشبابها، التي ترسم خارطة الوطن، لن تذهب هدراً، وستكون لعنة على المحتل.

حركة المقاومة الإسلامية – حماس

الإثنين:  14 ربيع الأول 1444 هـ

الموافق: 10 تشرين الأول/ أكتوبر 2022 م

بيان نعي الشهيد الطفل محمود السمودي من جنين 

صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشهيد الطفل: محمود محمد السمودي (12 عاماً)، من بلدة اليامون، الذي ارتقى اليوم الإثنين، متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص الاحتلال إثر اقتحام مخيم جنين قبل أيام. 

إننا في حركة الجهاد الإسلامي إذ ننعى الشهيد الطفل لنؤكد أن العدو يواصل إرهابه واستهدافه لأبنائنا بالقتل المتعمد، ولن يوقفه إلا استمرار المواجهة ومنع استقراره على أرضنا. 

إن الاحتلال المجرم يواصل حربه المسعورة ضد أبناء شعبنا المدنيين والعزل، وتجاوز كل الخطوط الحمراء، وسوف يعود عليه عدوانه بالهزيمة والخسران على يد مقاومينا الشجعان. 

نتقدم بخالص التعزية والمواساة من عائلة الشهيد ومن أهلنا في بلدة اليامون، سائلين الله أن يجعل دمه لعنة على القتلة المجرمين وشفاعة وذخرا لأهله ومحبيه.

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين – الضفة الغربية

الاثنين 14 ربيع أول 1444 هـ – 10 أكتوبر 2022م

المصدر : وكالة سوا



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى