التخطي إلى المحتوى

قامت شركة أبل بكشف قرار جديد أن جميع موظفي شركة أبل سيتم عودتهم للعمل من مكاتب الشركة العالمية عن قريب وذلك عائداً إلي بلومبيرج .ولكن في نفس ذلك الوقت كان يوجد معاكسة بين قرار شركة أبل لإعادة الموظفين العاملين بالشركة إلى مكاتبهم وذلك كان في مقر أبل بارك في كوبرتينو في كاليفورنيا بجوار بعض شركات التكنولوجيا العملاقة الأخرى والتي قام الكثير منها بالعمل على تمديد سياسة إدارة العمل من بيوتهم وذلك وفقا إلى الأزمة الكبيرة التي نمر بها حاليا والتي قدمت.

وبحسب موقع TOI الهندي فتقرر أبل بعودة الموظفين إلى عملهم على عدة مراحل على عدة أشهر حيث تركز المرحلة الأولى على العاملين غير القادرين على القيام بعملهم في بيوتهم أو الذين يواجهون تحديات من العمل في المنزل على وفق بلومبرج ومن الممكن أن يتم ذلك علي العاملون الذين يعملون على منتجات الأجهزة التابعة للشركة كما يظهر أن البعض من العاملين الذين يكونوا من ضمن هذه المرحلة أنهم بدأوا فعلا بالبدأ في العمل في شركات أبل مرة أخرى كما سيرجع العديد من العاملين أيضا لشركات أبل مرة أخرى للعمل في المرحلة الثانية التي تم قرار أنها ستبدأ من شهر يوليو في هذا الوقت .

كما يوجد أن من غير الظاهر للجميع أن التحديثات التي تمت من خلال شركات أبل للمساهمة في كيفية السيطرة وطريقة مواجهة هذه الازمة العصبية مثل تجديد التهوية كما أن بعض الموظفين الذين طلب منهم أن يعودوا قد لا يحتاجون المكوث في المكتب ولفترات قد تطول مع مرور الوقت ووفقا لليد الكبير مبوليرج حيث انه قال في حديثه أن الرئيس التنفيذي لشركة آبل السيد تيم كوك قال للعاملين في شهر أبريل أن عمليات الفحص التابعة لدرجات الحرارة والتوتر الاجتماعي من الممكن أن يتم تنفيذها عند عودة العاملين الي عملهم وهذا يخفف من حالة الرعب والخوف التي قد تكون بداخل عقلية أي من الموظفين .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *