تكنولوجيا

الفياغرا علاج للسرطان… أدوية ضعف الانتصاب قد تساعد في علاج سرطان المريء


توصلت دراسة جديدة إلى أن الأدوية التي تُستخدم بشكل روتيني لعلاج عشرات الملايين من الرجال من ضعف الانتصاب قد تساعد أيضًا في العلاج الكيميائي الشاق والبطئ لسرطان المريء.

وجدت الأبحاث الممولة من قبل مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة ومجلس البحوث الطبية أن فوسفوديستيراز من النوع 5، أو مثبطات PDE5، تساعد على تقليص الأورام في المريء وعكس مقاومة المريض للعلاج الكيميائي.

العديد من مثبطات PDE5 المستخدمة لعلاج ضعف الانتصاب بما في ذلك السيلدينافيل (الفياجرا) وفاردينافيل (ليفيترا وستاكسين) وتادالافيل (سياليس) وأفانافيل (ستيندرا) قد تساعد مرضى سرطان المريء.

إذ يمكن أن تعمل أدوية الضعف الجنسي هذه جنبًا إلى جنب مع العلاج الكيميائي لاستهداف الخلايا الليفية المجاورة للسرطان (CAFs)، والتي توجد داخل وحول حواف أورام المريء.

غالبًا ما تتفاقم أورام المريء بسرعة لأن البيئة المكروية للحلق (المنطقة المحيطة بالورم مباشرة) تتكون من CAFs وجزيئات خبيثة وأوعية دموية ملوثة تشكل “عباءة واقية” ضد العلاج الكيميائي.

وجدت بعض دراسات سرطان المريء أن واحدًا فقط من كل 10 مرضى يعيش لأكثر من 10 سنوات بعد التشخيص. ترجع هذه الإحصائية المرضية جزئيًا إلى أنّ أورام المريء التي غالبًا ما تظهر صفرًا من الاستجابة للعلاج الكيميائي بسبب البيئة المكروية الواقية. ومع ذلك، يؤكد الباحثون أنه من الصعب تقدير بيانات الوفيات والبقاء على قيد الحياة بسبب معدلات الاستجابة الضعيفة والجداول الزمنية للتشخيص المتفاوتة على نطاق واسع.

قاد البروفيسور تيم أندروود من جامعة ساوثهامبتون فريقًا عالج البيئة المكروية لورم المريء باستخدام مثبطات PDE5. أظهرت تسع من 12 عينة تم اختبارها علامات إيجابية على أن الورم أصبح “حساسًا” للعلاج بالعقاقير الخاصة بضعف الانتصاب.

لم تجد الاختبارات الإضافية التي شملت الفئران المزروعة بأورام المريء المقاومة للعلاج الكيميائي أي آثار جانبية سلبية للعلاج PDE5. بعد سنوات من المساعدة في الجوانب الفسيولوجية لضعف الانتصاب، يقول الباحثون إنهم يأملون في أن يؤدي الاختبار المستمر إلى تخفيف العلاج الكيميائي للعديد من مرضى السرطان. تعمل أدوية الضعف الجنسي بما في ذلك سيلدينافيل (الفياجرا) على تعزيز تأثيرات أكسيد النيتريك، وهي مادة كيميائية طبيعية ينتجها الجسم وتعمل على إرخاء عضلات القضيب.

أعرب العديد من المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان المريء، بالإضافة إلى الباحثين المشاركين في هذه التجارب السريرية الأخيرة، عن تفاؤلهم بأن أدوية مثبطات PDE5 قد تساعد قريبًا في تخفيف العلاج الكيميائي للآخرين.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى