تكنولوجيا

هل تعلم كم دفعت بريطانيا “من ضرائب شعبها” الذي طالبته بالتقشف مقابل جنازة الملكة؟


دفعت تكاليف الجنازة الملكية للملكة إليزابيث الثانية التي أقيمت في وستمنستر أبي في 19 سبتمبر 2022 من قبل دافعي الضرائب البريطانيين، على الرغم من أن العائلة المالكة تملك ما قيمته 28 مليار جنيه إسترليني ويمكنها دفع تكاليف الجنازة من جيبتها.

وعلى الرغم من أن حكومة المملكة المتحدة لم تكشف بعد عن تكلفة جنازة الملكة إليزابيث الثانية، إلا أن التاريخ دفع البريطانيين إلى توقع أن تكون جنازة الملكة إليزابيث التي تحدث مرة واحدة في العمر مكلفة للغاية. إذ دفنت الملكة في 19 سبتمبر 2022، في جنازة فخمة وسط حضور ضخم ضمّ مسؤولين بريطانيين، ورؤساء دول دوليين، وكبار الشخصيات، ونحو 750000 شخص في لندن.

وبينما تنفق الحكومة أكثر من 10 ملايين دولار لوداع ملكة طاعنة في السن، غير التكاليف الباهظة التي دفعها الاقتصاد البريطاني بسبب فرض حالة الحداد وإيقاف العمل بالعديد من الأسواق، كان المواطن البريطاني يقرأ في الصحف المحلية شعارات تطالبه بالتقشف مثل “إما الطعام وإما التدفئة”.

فبرغم عدم تأكيد الأرقام الرسمية لجنازة الملكة حتى الآن، فإن بعض التقديرات الأولية تشير إلى أن التكلفة الإجمالية للجنازة، جنباً إلى جنب مع التتويج القادم للملك تشارلز، وعطلات الموظفين، وتكلفة الاضطرار إلى تبديل تصميم العملة الرسمية بتصميم جديد يحمل صورة الملك تشارلز تقترب من 3 مليارات دولار.

وقد أظهر استطلاع رأي أجري مؤخراً في بريطانيا، أن ما لا يقل عن 5.6 مليون شخص أجبروا على التخلي عن وجبة طعام واحدة على الأقل في الأشهر الثلاثة الماضية، وباع ما يقرب من 8 ملايين متعلقات شخصية لتغطية تكاليف المعيشة المتضخمة أخيراً.

المواطن البريطاني الذي اضطر للتخلي عن وجبة يوميًا دفع مقابل جنازة الملكة الرسمية التي تضمنت مراسم وطقوس ومسيرة عسكرية وشاشات كبيرة تبث الأحداث على الحشود المتجمعة في حدائق لندن. لكن التكلفة الرئيسية التي دفعها كانت لقاء عمل الشرطة والأمن؛ فدعوة قادة ورؤساء دول من معظم دول العالم لحضور جنازة الملكة، تعني التعامل مع مخاطر التهديدات المحتملة مثل الإرهاب ما يتطلب المال والموارد.

أمّا عمّا تكبّده البريطاني لقاء الجنازة، فوفقًا لمحادثة لخبير ملكي، كلفت جنازة الملكة الأم في عام 2002 حوالي 5.4 مليون جنيه إسترليني . اليوم، هذا المبلغ يعادل 9 ملايين جنيه إسترليني (10,08 مليون دولار أمريكي). قال الخبير الملكي إن تكاليف جنازة الملكة “ربما تكون أكثر من ذلك بقليل”.

وقد قال داني هيوسون، المحلل المالي البريطاني لـ FOX Business، “قدرت وزارة الثقافة والإعلام والرياضة أنها ستكلف الاقتصاد البريطاني 2.3 مليار جنيه إسترليني (2.6 مليار دولار)” وهي التقديرات الأولية للتكلفة الإجمالية للجنازة، جنباً إلى جنب مع التتويج القادم للملك تشارلز، وعطلات الموظفين، وتكلفة الاضطرار إلى تبديل تصميم العملة الرسمية بتصميم جديد يحمل صورة الملك تشارلز.

لكن يبدو أن الإنجليز، أو على الأقل الذين علّقوا على وسائل التواصل الاجتماعي لم ينزعجوا كثيرًا من التكلفة، فغرّد بيرس مورغان، وهو مذيع صحفي بريطاني، يقدم برامج حوارية على التلفاز، قائلًا:

“أوه اخرسوا، أيها المهرجون. ليس لديكم أي فهم لما نشعر به نحن البريطانيين تجاه ملكتنا العظيمة، توقفوا عن استغلال الأمر بكل هذه القمامة السلبية”.

فإذا كان القاضي راضي، أو هكذا يبدو، من نحن لنتدخل!

هذا وقد توفيت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، في 2022/9/8 عن عمر ناهز الـ96 عامًا، بعد أن بقيت في منصبها الملكي لمدة تجاوزت الـ70 عامًا، حيث تعتبر الأكبر بين ملوك العالم والملكة التي حكمت بريطانيا لأطول فترة.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى