اخبار

حزب الشعب يصدر بيانا في الذكرى الـ40 لمجزرة صبرا وشاتيلا


أصدر حزب الشعب الفلسطيني، مساء اليوم الجمعة، بيانا، في الذكرى الـ40 لمجزرة صبرا وشاتيلا، أكد فيه على ضرورة التمسك بحق العودة للاجئين الفلسطينيين طبقا لقرار 194.

وفيما يلي نص البيان كما وصل وكالة سوا:

في الذكرى الـ40 لمجزرة صبرا وشاتيلا..

حزب الشعب يؤكد ضرورة التمسك بحق العودة للاجئين الفلسطينيين طبقا لقرار 194

دعا حزب الشعب الفلسطيني، جماهير شعبنا في الوطن والشتات لإحياء الذكرى الأربعين لمجزرة صبرا وشاتيلا التي اقترفتها قوات الاحتلال الصهيوني وعملائه في مثل هذا اليوم الموافق 16 أيلول/سبتمبر عام 1982 في لبنان، وقضى فيها الآلاف من أبناء الشعبين الفلسطيني واللبناني شهداء، وخلالها جرى التمثيل بهم والإجهاز على الجرحى منهم، في أفظع المجازر الارهابية التي يندى لها جبين الانسانية.

وقال حزب الشعب في بيان صحفي، صدر عنه اليوم الجمعة بمناسبة الذكرى الأربعين للمجزرة، إن ذاكرة الأجيال التي تحتفظ بأحداث هذه المجزرة وتتناقلها جيل بعد جيل، تؤكد كل يوم ان شعبنا لن ينسى جرائم العدو وإرهابه.

وأضاف البيان، يقول: إن ذكرى صبرا وشاتيلا تعيد للأذهان الوحشية الصهيونية التي ارتكبت مجزرتها من خلال قتل الأطفال والنساء والشيوخ، وبقر بطون الحوامل وتقطيع الأوصال في واحدة من أفظع المجازر التي عرفها التاريخ الإنساني.

واعتبر الحزب أن عدم محاسبة المجرمين مرتكبي ومنظمي المجزرة على ما اقترفته أياديهم، هو ناتج عن سياسة الاستقواء والكيل بمكيالين التي تقودها الولايات المتحدة الامريكية، وفي ظل هذه السياسة مرت أربعون عاماً على صبرا وشاتيلا، وأربع وسبعون عاماً على مذبحة دير ياسين وأعوام طويلة أخرى على مجازر عدة ارتكبت على يد الاحتلال الصهيوني الذي ما زال يتغذى على تلك الثقافة ويتباهى بجاهزيته دوماً للقتل ولارتكاب مزيداً من المجازر.

وأكد الحزب على ضرورة أن تكون المجزرة حاضرة في أذهان العالم أجمع، الذي تقع على عاتقه محاكمة مجرمي نظام الفصل العنصري والإرهاب في دولة الاحتلال “الاسرائيلي”، داعياً إلى إدراج المجزرة ضمن صلاحيات محكمة الجنايات الدولية والسعي لإنفاذ مواثيق المحكمة على مرتكبيها.

وطالب الحزب الجميع بوضع مصلحة الوطن والمواطن فوق كل اعتبار، من أجل مجابهة كل التحديات الماثلة أمام شعبنا وخطر تصفية قضيته الوطنية، ولقطع الطريق استغلال الاحتلال للوضع القائم وتماديه في جرائمه الارهابية وسياساته الاستعمارية.

وختم الحزب بيانه، يقول: إن مجزرة صبرا وشاتيلا ومعاناة شعبنا في لبنان، تؤكد بما لا يدع مجال للشك بأن هذه المعاناة تتطلب مزيدا من الاهتمام بأوضاعهم الحياتية والإنسانية والتمسك بحق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى ديارهم طبقا لقرار 194.

حزب الشعب الفلسطيني

16/9/2022

المصدر : وكالة سوا



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى