تكنولوجيا

العالم ينعي الملكة ومغنية أمريكية تطلب الحداد على كل الأرواح التي سلبت في عهد إليزابيث الثانية!


غرّدت الفنانة والمغنية الأمريكية فيبي بريدجرز خارج السرب، فيما يتعلق بوفاة الملكة إليزابيث الثانية؛ ففي الوقت الذي شعر فيه كثيرون بالحزن على الملكة الفقيدة؛ كانت بريدجرز أكثر حدة وانتقادًا للملكة ونظام حكمها.

ولم يقتصر الأمر على هذا، وإنما تقدمت الفنانة والمغنية الأمريكية بالحداد على كل الأرواح التي لقت حتفها في عهد الملكة الراحلة إليزابيث الثانية؛ حيث نشرت بريدجرز منشورًا على وسائل التواصل الاجتماعي للحداد على أرواح هؤلاء الضحايا.

ونشرت عازفة الروك المستقلة فيبي بريدجرز منشورًا على إنستغرام تنتقد فيه التاريخ الإمبراطوري لبريطانيا، وتمت مشاركة المنشور في الأصل على حساب RISEindiginal، وهي مبادرة فنان من السكان الأصليين.


وقالت فيبي بريدجرز: “اليوم نحزن على كل الأرواح  المظلومة والمنتهكة التي تضررت ودُمرت في عهد الملكة إليزابيث الثانية”.

وأضافت: “اليوم هو تذكير وحشي بأنه سيتم تكريم مجرمي الحرب بينما تحمل شعوب ومجتمعات بأكملها ندوب معارك عنف الإبادة الجماعية والغزو والاضطهاد الديني ونتيجة العنصرية والشعور بتفوق الرجل الأبيض”.

شاركت Bridgers المنشور مع المتابعين على صفحة Instagram Stories الخاصة بها دون تعليق إضافي.

في حين أن أسوأ الفظائع التي ارتكبتها الإمبراطورية البريطانية كانت قبل فترة حكم الملكة إليزابيث، فقد واجهت الملكة مع ذلك انتقادات طوال فترة حكمها؛ بسبب بعض الإخفاقات المزعومة للنظام الملكي.

وقوبل منشور بريدجرز بالنقد من بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، خاصة فيما يتعلق بالتوقيت؛ حيث أشار البعض إلى أنه تمت مشاركته “في وقت قريب جدًا” بعد وفاة الملكة.

يُذكر أن الملكة إليزابيث الثانية توفيت يوم الخميس الماضي، 8 سبتمبر الجاري، في بالمورال، عن عمر يناهز 96 عامًا.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى