التخطي إلى المحتوى

في خلال الفترة السابقة قام إيريك شميدت بعمل إنجازات كبيرة جدا في مجال التكنولوجيا لكن على الرغم من هذا توقف عمله وتمت إقالته من منصبه حيث كان يشغل منصب كبير في شركة جوجل و ألفابيت حيث كان في منصب مستشار تقني في الشركة ولكن الغريب رفض الشركة ورفضت هو عن التصريح بأسباب تركه عمله وتركه هذا المصب وبهذا كان قد انتهى دوره ووجوده في شركة كبيرة مثل جوجل ولكن حدث هذا خلال مراحل حيث جاءت المرحلة الأولى بترك إيريك لشركة جوجل وتوقف عمله كمدير ورئيس تنفيذي فيها في عام 2011.

وبعد فترة كبيرة جاءت المرحلة الثانية وتوقف إيريك عن عملة في شركة ألفابيت ولكن توقف أيضا من منصب المدير التنفيذي للشركة فقط في عام 2017 ولكن لم يقوم بترك شركة ألفابيت كمدير إدارة واستمر عملة بها سنتين في منصب مدير إدارة فقط حتى عام 2019 ولكن وجود إيريك في شركة مثل جوجل أو ألفابيت كانت إضافة كبيرة جدا لهذه الشركات وعلى الرغم أنه مثل ما كان يقيل أن إيريك كان لا يأخذ مبالغ مادية مقابل عملة كمستشار وبالإضافة الى ما قدمه من تطورات في شركة جوجل .حيث كانت شركة جوجل في أبهى عصورها في وجودة حيث ساعد إيريك بمشاركة جوجل في عدد كبير من التقنيات .

كما أصبح يمكن لأي مستخدم أن يكون له بريد الكتروني على جوجل خلال عمله بها كما تمكن أيضا من تطوير جوجل حتى أصبح يمكن للمستخدمين البحث بها من خلال الهواتف المحمولة الذكية وأكثر من هذا قدمة للشركتين وبالأخص ما قدمه إلى جوجل فقد قام بالصعود بها في خطى سريعة للغاية كما أنه لم يكتفي بهذا فقط ولكنه كان يقدم مساعدات كبيرة إلى الشركات الأخرى حيث كان يقدم مساعدات إلى لاري بيدج وسيرجي برين في زيادة المصداقية في تقنياتهم وكيفية إدارة الأعمال بالشركات ولكن على الرغم من نجاحات إيريك الكبيرة ولكن كان يوجد له بعض نقاط الضعف وبعض الانتقادات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *