اخبار

بنك فلسطين وخريجات برنامج فلسطينية يدعمان تجهيز مركز المصادر لجمعية نجوم الأمل في غزة


 

قدم بنك فلسطين وخريجات برنامج فلسطينية لإدارة الأعمال Mini-MBA الفوج الخامس، دعمهما في تجهيز مركز المصادر التابع لجمعية نجوم الأمل في مدينة غزة، من خلال توفير كافة المستلزمات الأساسية للمركز، بما فيها الأجهزة والبرامج الخاصة التي تعزز من إمكانياتهم في تخطي التحديات أو استغلال الفرص خلال مراحل الدراسة أو العمل.

وأعرب مدير عام بنك فلسطين محمود الشوا عن سعادته واعتزازه في تجهيز المركز، آملاً أن يلبي هذا الدعم متطلبات، وكافة احتياجات الجمعية، لمساعدة الأشخاص من ذوات وذوي الإعاقة في صقل مهاراتهم وتحقيق أهدافهم، والتي ستمكنهم من إعداد أوراقهم للدراسة أو الأعمال أو الوظائف من خلال استخدام التكنولوجيا المتوفرة في المركز.

وبين الشوا أن هذا الدعم لجمعية نجوم الأمل يأتي تحقيقاً لأهداف الشمول المالي التي يتبناها بنك فلسطين ضمن استراتيجيته من خلال توفير خدمات وبرامج تخدم مختلف الشرائح والفئات المجتمعية، وتأكيداً على رؤية البنك للأثر المجتمعي الذي يمكننا جميعاً كأفراد ومؤسسات أن نضعه في أنشطتنا وممارساتنا المختلفة، مؤكداً حرص البنك على مواصلة توفير كافة أشكال الدعم لمؤسساتنا في مختلف أنحاء الوطن، حتى تتمكن من القيام بواجباتها ومسؤولياتها تجاه مجتمعنا الفلسطيني. مثمناً في الوقت ذاته مشاركة خريجات برنامج فلسطينية لإدارة الأعمال Mini-MBA الفوج الخامس في افتتاح المركز، وجهود القائمين على الجمعية والدور الكبير الذي يبذلونه لخدمة أبناء شعبنا.

وأضاف الشوا أن تبني بنك فلسطين نهج الاستدامة في مختلف أنشطته وعملياته المالية والتنموية، ساهم بشكل كبير في مساندة العديد من المؤسسات الاقتصادية والصحية والمجتمعية، واستدامة مشاريعها التي تهدف لخدمة المجتمع المحلي، بما فيها جمعية نجوم الأمل في غزة.

 

بدوره توجه مدير جمعية نجوم الأمل في غزة إياد الكرُنز بالشكر الجزيل من بنك فلسطين على دعمه السخي للجمعية، بما يسهم في تطوير وتنمية أدائها، لاسيما وأن البنك لديه بصمات مميزة في تعزيز دور المؤسسات المختلفة على مستوى الوطن، متمنياً أن يساهم هذا الدعم في إحداث التغيير المطلوب في المهارات العلمية والعملية للمستفيدات والمستفيدين من المركز.

يذكر أن بنك فلسطين يخصص حوالي 5% من أرباحه السنوية لدعم مختلف القطاعات، تنفيذاً لرؤيته واستراتيجيته لخدمة المجتمع، بما يساهم في تحقيق مبدأ الاستدامة والتنمية المجتمعية والاقتصادية على السواء.

 

 

 





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى