اخبار

“تايتانيك”.. لقطات حديثة تظهر “تآكل” السفينة المنكوبة


بعد أكثر من قرن وعقد على غرقها في المحيط الأطلسي عام 1912، التقط خبراء صورا جديدة لحطام “تايتانيك”، مستخدمين تقنية حديثة، أوضحت لمحة عن سفينة “تايتانيك“.

 

ونشرت شركة “أوشن غيت إكسبيديشن”، مقطع فيديو لحطام سفينة “تايتانيك” بدقة “8K”، مما يسمح للعلماء بتكبير هياكل السفينة وأشكال الحياة التي باتت تستعمر على الحطام بشكل مطرد، وفقا لصحيفة “التايمز” اللندنية.

 

وقال عالم الأحياء البحرية، موراي روبرتس، إنه منذ التقاط اللقطات الأولى للحطام في الثمانينيات، نمت الشعاب المرجانية على ما تبقى من تايتانيك.

 

وأضاف روبرتس أن “حشائش” كبيرة تشبه الحبل تتدلى من بدن السفينة.

 

 

وتستمر آثار تيتانيك الصدئة في التآكل عاما بعد آخر، وفقا للفريق الذي التقط هذه الصور الجديدة.

وقال مؤسس الشركة التي صورت الحطام، ستوكتون راش، إن حطام السفينة في حالة أسوأ مما كان عليه في العام الماضي بعد الرحلة التي نظمتها شركته عبر غواصة متخصصة معروفة باسم “تايتان”.

وأوضح راش أن الغواصة التابعة لشركته والتي تتسع لخمسة أشخاص، هي واحدة من بين ست غواصات في العالم قادرة على الوصول إلى تايتانيك.

 

 

 

اقرأ أيضا:  رحلات سياحية لزيارة حطام “تايتانيك”.. وهذا سعر التذكرة (شاهد)

 

 

وأضاف أنه “في نهاية المطاف ستأكل البكتيريا الهيكل الأساسي للسفينة”، مشيرا إلى أن “الطوابق العليا بدأت في الانهيار على بعضها البعض”.

وقال إنه “من المحتمل بعد تآكل الهياكل ألا يظهر (الحطام) مثل السفينة ويبدأ في الظهر على شكل شعاب مرجانية اصطناعية”.

 

 

 

والرحلات الاستكشافية السابقة، بينت أن أطلال سفينة الركاب البريطانية الغارقة في شمال المحيط الأطلسي “تتدهور بسرعة” بسبب البكتيريا التي تتغذى على المعادن بعد أكثر من 100 عام من غرقها خلال رحلتها الأولى التي أسفرت عن مقتل ما يقرب من 1500 شخص.

 

ومن خلال تقديم أماكن للسائحين في الرحلة مقابل 250 ألف دولار، مولت شركة “أوشن غيت إكسبيديشن” رحلتها إلى تيتانيك.

كما تخطط للعودة سنويا لالتقاط المزيد من اللقطات للحطام قبل أن يختفي في قاع المحيط.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى