اخبار

أدباء سوريون بصدد كتابة رواية جماعية عن الثورة


 قال أدباء وروائيون سوريون، إنهم بصدد كتابة رواية جماعية تسرد حقبة الثورة ضد نظام بشار الأسد، التي انطلقت في ربيع العام 2011.

 

وقال الكاتب السوري جورج كدر، إنه شكل فريق عمل يضم سبعة كتاب وكاتبات هم “فوز الفارس، رافي ميناس، وائل ريحاني، ملاذ الزعبي، راما الحاج علي، هدى الحوادي، وجابر بكر”، سيعملون بشكل جماعي على إنجاز الرواية.

 

وأضاف لصحيفة “القدس العربي”، أن الكتاب سيعتمدون لإنجاز هذه المهمة على مشروع تاريخ سوريا الشفهي، الذي قامت بجمعه “منظمة دولتي” وشركاؤها خلال السنوات الست الأولى من عمر الثورة السورية.

وبحسب كدر، فإن الكتاب السبعة عقدوا لقاءات مع أدباء سوريين، للاستئناس بآرائهم حول الرواية، بهدف إضفاء مزيد من الثراء الأدبي عليها.

 

ومن أبرز الأدباء الذين التقوا بالكتاب السبعة: “فواز حداد، روزا ياسين حسن، هيثم حسين، سلوى زكزك، وآراء جرماني، ونبيل الملحم”.

 

وتركز الرواية على معاناة السوريين خلال سنوات الثورة، ودور النظام، والمعارضة بكافة تشكيلاتها المسلحة.

وبحسب جورج كدر فإن الرواية ستكون بقالب روائي “يتيح نقل هذه الشهادات من تجربتها الخاصة إلى عالم الأدب والرواية، بشكل يمكننا في النهاية من إنتاج سردية الإنسان السوري، في مواجهة سرديات النظام السوري والمعارضة السورية، التي بنى كل منهم سرديته فيها بشكل يقوي موقفه لمواصلة هذا الصراع الدموي”.

 

ولفت كدر إلى أنه برغم أن المشروع تطوعي غير ربحي، إلا أن نحو 60 كاتبا وكاتبة أبدوا حماسهم للمشاركة فيه، قبل أن يرسو الاختيار على سبعة منهم.

 





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى