اخبار

بوريل: بانتظار الاتحاد الأوروبي أسابيع وأشهر صعبة للغاية


اعترف مفوض الأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أن الأسابيع والأشهر القادمة ستكون صعبة للغاية، ويجب أن يكون الأوروبيون مستعدين لدفع ثمن الحرية والأمن.

وقال بوريل: “نعم، الأسابيع والأشهر القادمة ستكون صعبة للغاية. أولا وقبل كل شيء، بالنسبة للأوكرانيين الذين يدفعون الثمن حياتهم، وكذلك على جميع الأوروبيين الآخرين. ولكن لا يمكننا تقليل التزاماتنا أو إضعاف عزيمتنا، حتى عندما يرتفع الثمن. مستقبل الديمقراطية الأخوية والأمن الأوروبي وحتى العالمي على المحك. يجب أن نكون مستعدين لدفع هذا الثمن: ثمن حريتنا المشتركة وأمننا المشترك”.

ووفقا لبوريل، يجب أن يفكر الاتحاد الأوروبي ليس فقط في إنهاء الأعمال القتالية في أوكرانيا، ولكن أيضا في منع نشوب صراع جديد يمكن أن يبدأ خلال شهور أو سنوات.

واعتبر أنه “في الأسابيع المقبلة، سيتعين على المجتمع الدولي الالتزام باستراتيجية ثلاثية”.

وتابع: “دعم أوكرانيا، والضغط على روسيا والتعامل مع المشاكل الأكبر للخروج من الحرب. سيكون هذا في قلب المناقشات في الجمعية العامة في نيويورك في سبتمبر”.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى