اخبار

ما هو الهدف الذي ضربته “إسرائيل” في اليمن تزامنًا مع العملية العسكرية في قطاع غزة؟!


كشفت قناة 14 العبرية، تفاصيل جديدة حول العملية التي كان أعلن رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيف كوخافي، قد نفذت ضد دولة ثالثة خلال العملية العسكرية ضد الجهاد الإسلامي في قطاع غزة والضفة الغربية، قد استهدفت اليمن.

وبحسب القناة، فإن العملية نفذت ضد أسلحة متقدمة –حسب زعمها- فيما يبدو صواريخ دقيقة” كان يتم تجهيزها لنقلها إلى حزب الله، من خلال طرق تهريب فيما يبدو جديدة.

ووفقًا لتقرير في موقع صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، فإن الحديث يدور عن هجوم جوي بالأساس ضد موقع قرب صنعاء، يتم فيه تصنيع وتطوير تلك الصواريخ من قبل وحدة 340 التابعة لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، وأنه قتل في ذاك الهجوم على الأقل 6 خبراء إيرانيين ولبنانيين من نشطاء حزب الله، إلى جانب عدد آخر من الحوثيين الذين كانوا يعملون على تأمين المكان.

والوحدة 340 هي دائرة فنية مكلفة بالبحث والتطوير ونقل الخبرات والمعدات للجماعات المسلحة الموالية لإيران، بما في ذلك حزب الله وحركة الجهاد الإسلامي والحوثيين، وتقوم بتدريب عناصر من تلك المنظمات على كيفية إنتاج الصواريخ والطائرات المسيرة محليًا، مما يقلل الحاجة إلى تهريب الأسلحة خارجيًا. بحسب التقرير.

ويزعم التقرير الى ان شخصية من الجناح العكسري للجهاد الاسلامي “نتحفظ على نشر الاسم” قامت بتصنيع صورايخ بدر وصورايخ اخرى مماثلة بعد الحصول على خبرات من تلك الوحدة.

وتتوقع مصادر أمنية إسرائيلية، أن يتم إطلاق صواريخ من قبل الحوثيين في اليمن، حال وقعت مواجهة عسكرية مع حزب الله.لقدس

صحيفة “القدس





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى