التخطي إلى المحتوى

لقد قامت وزارة العمل الجزائرية بمناقشة موضوع زيادة معاشات المتقاعدين تبعا لطلب العديد بعد مواجهتهم لكافة الأزمات والصعوبات وتعدد المشكلات المالية بالدولة فقد وضحت وزارة العمل الجزائرية  بالموافقة حول طلب زيادة معاشات المتقاعدين وذلك يوم السبت كما أنها قامت بتحديد نسبة هذه الزيادة لمعاشات التقاعد بحوالي نسبة تتراوح بداية من اثنين بالمئة وحتى سبعة بالمئة وهذا تبعا لمحاولة مواجهة المشكلات المالية التي قد تواجهها البلدان المنتجة للنفط .

كما أن المالية العامة في دولة الجزائر عضو منظمة أوبك للعديد من الضغوط شديدة وهذا بعد التراجع الحاد التي كانت في ارتفاع أسعار النفط الخام العالمية وهذا قد أدى لإنخفاض شديد في جميع أرباح الطاقة والتي تعتبر المصدر الرئيسي لإيرادات الحكومة وكما كان الرئيس عبد المجيد تبون أنه قد أعلن عن خفض الإنفاق العام بحوالي خمسون بالمئة  كما أعلن إلغاء كافة المشروعات المزمعة التي توجد في عدة قطاعات والتي يعتبر منها النفط والغاز لكن دولة الجزائر التي قد تدعم جميع الأشياء  تقريبا المتعلقة بداية من الغذاء وحتى الأدوية و الوقود وقد أبقت على سياسات هذا الدعم بدون إحداث أي تغيير وهذا تجنبا لحدوث أي اضطرابات اجتماعية ومراعاة الظروف التي يمر بها الشعب .

و زيادة بمعاشات التقاعد في خلال وسط ضغوط مالية بالجزائر بسبب الأزمات التي توجد حول العالم كما ان عبد العزيز بوتفليقة الرئيس الجزائري من أجل تعديل نظام التقاعد كما ان الحكومة قد تعهدت أيضا بمحاولة تحسين جميع مستويات المعيشة للفقراء والعمل على موافقة على خطة زيادة المعاشات حتى وصل الحد الأدنى بحوالي عشرة بالمئة والعمل على محاولة إلغاء الضرائب على الدخل الإجمالي لدى الموظفين والتي قد تبلغ رواتبهم أو تقل عن حوالى ثلاثين  ألف دينار ما يبلغ حوالي مائتي وثمانية وثلاثين دولار كما أن الوزارة قد قالت من خلال بيان ان زيادة النسبة في معاشات التقاعد سوف يتم تنفيذها في شهر يونيو ستكون بأثر رجعي نسبة الى شهر مايو

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *