اخبار

العمل بغزة تكشف تفاصيل جديدة بشأن عمل “نساء غزة” بالداخل المحتل


كشفت وزارة العمل في غزة، يوم الأحد، عن تفاصيل جديدة فيما يتعلق بملف عمل النساء بالداخل الفلسطيني المحتل.

وقالت الوزارة، خلال ورشة عمل نظمها الاتحاد العام لنقابات العمال في غزة، إنه: “لا يوجد أي إجراء رسمي في ملف عمل النساء بالداخل المحتل”.

وذكر مدير عام خدمات التشغيل بالوزارة محمد طبيل أن “الأخبار المتداولة بشأن السماح للنساء بالعمل في الداخل المحتل تهدف إلى إثارة الرأي العام، وخلق أجواء من البلبلة وعدم الاستقرار”.

وأشار طبيل إلى أن وزارته تتابع ملف تصاريح العمل في الداخل المحتل بشكل حثيث باعتباره من الملفات المهمة التي تُسهم في الحد من نسبة البطالة المرتفعة.

وبشأن شروط الحصول على تصريح عمل في الداخل المحتل، أوضح طبيل أنه يجب على المتقدم أن يكون متزوجا وعمره لا يقل عن 26 عامًا.

ولفت إلى أن وزارته سلمت الاحتلال- عن طريق الشؤون المدنية- 16 ألف اسم مرشحًا للحصول على تصريح، منح الاحتلال منها 3700 تحت ذريعة المنع الأمني.

وطالب طبيل بعدم الانجرار وراء الإشاعات، ومتابعة الأخبار من وزارته بصفتها جهة الاختصاص المباشر في هذا الملف.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى