تكنولوجيا

عائلة تعثر على رفات بشرية في حقائب اشترتها حديثًا!


بينما يجد العديد من المحظوظين مجوهرات وقطعًا ثمينة في أماكن غريبة، عاشت عائلة في نيوزيلندا تجربة مؤلمة، بعد عثورها على بقايا جسم بشري ممزق في حقائب اشترتها من مزاد لمنشآت التخزين الأسبوع الفائت.

وذكرت وسائل إعلام محلية في نيوزيلندا، نقلًا عن مسؤول في الشرطة المحلية لم تذكر اسمه، قوله إن العائلة غير المحظوظة اتصلت بالشرطة التي حضرت إلى منزلهم في شارع مونكريف جنوب أوكلاند، بعد ظهر يوم الخميس الفائت، بعد العثور على الأجزاء البشرية ومشهدها المروع.

حسمت الشرطة أمرها، فيما يخص عدم تجريم العائلة، التي من الواضح أن لا علاقة لها بالجريمة المفترضة، وبدأت التحقيقات مع الجهة التي اشترت العائلة الحقائب منها، حيث تم التعامل معها على اعتبارها جريمة قتل مشتبه بحدوثها.

الأجزاء البشرية في الحقائب يبدو أنها تعود لعدة ضحايا، لم يتم التعرف عليهم بعد وسط استمرار التحقيقات في الحادثة الغريبة من نوعها.

مفتش المباحث، توفيلاو فامانويا فالوا، قال إن الأولوية لدى الشرطة الآن، تأكيد هوية الضحايا، ليتم التمكن من تحديد الملابسات وظروف الجريمة المفترضة.

ونقل موقع نيوزيلاندا هيرالد الإخباري، عن جيران العائلة إفاداتهم حول ما جرى باعتبارهم كانوا شهود عيان، حيث قال أحد الجيران إن أفراد العائلة كانوا يفرزون محتويات مقطورة بأشياء اشتروها من المزاد، حين صدمتهم رائحة كريهة تنبعث من بعض الحقائب.

الرائحة وصلت إلى الجيران، الذين أبدوا استغرابًا كيف لم تلاحظ العائلة الرائحة الكريهة حين حصلوا على المشتريات، وقالوا لربما اعتقدوا بأنها قطة ميتة أو شيء من هذا القبيل.

وأبدى الجيران عمومًا مخاوف من الحادثة، ودعوا القاتل إلى الكشف عن نفسه والاعتراف بما فعله، لأن الشرطة ستصل إليه عاجلًا أم آجلًا.

بعض الجيران عبروا عن شعورهم بالأسى على ما حصل مع العائلة، غير المحظوظة، ووصفوا الأمر بأنه مروع ومخيف وغير عادل.

وقامت العائلة التي عثرت على الأشلاء البشرية في الحقائب، بالانتقال إلى منزل أحد الأقارب مؤقتًا للهرب من وسائل الإعلام، وقال القريب إن العائلة بخير، مطالبًا وسائل الإعلام بتركهم وشأنهم لأنهم لا يعلمون أكثر مما قالوه سابقًا.

يذكر أن الحظ يلعب دوره أحيانًا، فالبعض يعثرون على أشياء قيمة تغير مجرى حياتهم، والبعض الآخر لا يعثر سوى على المتاعب



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى