اخبار

فصائل فلسطينية تنعي شهيد نابلس وسيم خليفة


نعت فصائل فلسطينية فجر اليوم الخميس الشهيد وسيم خليفة الذي ارتقى متأثرا بجراجه جراء إصابته برصاص قناص إسرائيلي خلال مواجهات اندلعت في محافظة نابلس الليلة الماضية.

نص بيانات الفصائل الفلسطينية كما وصلت وكالة سوا الإخبارية

الجــبــهة الشـعـبـيّـة لـتـحـرير فـلـسـطـيـن: 

 ننعي الشهيد الشاب وسيم خليفة الذي ارتقى قبل قليل برصاص جيش الاحتلال في نابلس ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى. 

 نُشيد بتصدّي أبناء شعبنا البطولي لقوات الاحتلال وقطعان المستوطنين في محيط “قبر يوسف”.

 هذا التصدّي البطولي والرصاص الذي أطلق تجاه قوات الاحتلال هو ترجمة عمليّة لوصيّة الشهيد القائد إبراهيم النابلسي.

 أبناء شعبنا في الضفة يجدّدون التأكيد بأنّ جذوة المقاومة تزداد اشتعالاً يومًا بعد يوم. 

 تصاعد العمليات الفدائيّة رسالة واضحة من شعبنا ومقاومته للعدو بأنّنا لن نسمح له باستمرار ارتكاب الجرائم بحق أبناء شعبنا.

تصريح صحفي صادر عن المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين.

لجان المقاومة : ننعى الشهيد” وسيم خليفة ” الذي إرتقى خلال التصدي البطولي لمقاومينا وشبابنا الثائر في مدينة نابلس جبل النار ومخيم بلاطة ونؤكد ان دماء الشهيد ستشعل جذوة المقاومة حتى إجتثاث المحتلين الغاصبين عن ثرى فلسطين المبارك .

لجان المقاومة: نبارك السواعد الأبية المقاتلة في نابلس البطولة والفداء التي تسجل صفحات عز وخلود وكرامة في مواجهة الصهاينة المجرمين .

لجان المقاومة: دماء الشهيد” وسيم خليفة “وكل الشهداء الأطهار على إمتداد أرض فلسطين تنير درب الحرية والتحرير نحو القدس وكامل تراب فلسطين .

لجان المقاومة : أبطال نابلس وثوارها يسجلون من جديد تاريخ فخر ومجد لشعبنا ومقاومتنا الباسلة ويثبتون ان المقاومة هي الرد الفعلي على جرائم العدو الصهيوني .

لجان المقاومة: ندعو أبناء شعبنا ومقاومينا الثائرين في كل ربوع الضفة والقدس والداخل المحتل الى توجيه ضرباتهم القوية والنوعية لجنود العدو الصهيوني وقطعان مستوطنيه المجرمين .

المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين .

الخميس 18 آب أغسطس 2022م الموافق 20 محرم لعام 1444 هجرية .

المتحدث باسم حماس فوزي برهوم

نحيي صمود رجال المقاومة الأبطال في نابلس الثائرة في وجه العدو ،الذين يتصدون بكل قوة وبسالة لجيش الاحتلال الصهيوني وقوّاته الخاصة، ويفرضون بسلاحهم ورصاصهم  قواعد اشتباك جديدة عليه .

 إنَّ دماء الشهيد إبراهيم النابلسي ورفاقه لم تذهب هدراً، وقد أثبت رجال نابلس الأبطال أنهم على عهد الشهداء باقون ،وانهم ماضون في مواصلة مشوار الجهاد والمقاومة دفاعا عن شعبهم وأرضه ومقدساته.

إنَّ اعتداءات الاحتلال المتصاعدة في الضفة المحتلة لن توهن عزيمة شعبنا ورجال المقاومة الشجعان بل ستزيدهم إصراراً على التصدي للعدوان ومواجهة المحتل ،واستنزافه ورفع تكلفته بكلّ الأدوات و الوسائل .

ندعوا جماهير شعبنا في كل مدن وقرى الضفة الغربية والمقاومين البواسل إلى مواصلة مقاومتهم وصمودهم، وإسناد الحالة الثورية المتصاعدة في نابلس البطولة، وندعوهم إلى توسيع مساحة الاشتباك مع المحتل واستهداف جنوده ومستوطنيه في كلّ المواقع ،وإن تصعيد الفعل المقاوم سيجعل كل مدن الضفة الغربية محرمة على الاحتلال كما غزة بفعل المقاومة الباسلة ورجالها الأبطال.

 

المصدر : وكالة سوا



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى